مراد المصري (دبي)

 عبّر لاعب الجولف الإيطالي ريناتو باراتوري، عن سعادته بقضاء الفترة الحالية في الدولة، خصوصاً خلال فترة الحجر الصحي التي يعيشها العالم كله، بعدما شاءت الصدفة أن يتسلم اللاعب الشقة التي قام بشرائها في دبي، بالتزامن مع أحداث فيروس كورونا المستجد، ليفضل البقاء والإقامة هنا، ومواصلة استعداداته على أمل عودة النشاط الرياضي.
 وأبرز موقع الجولة الأوروبية للجولف، التي تقام تحت شعار «السباق إلى دبي»، قصة اللاعب الإيطالي وتصريحاته حول جهود الدولة، وأسلوب الحياة المميز الذي يعيشه في دبي، حيث يقطن في «دانة الدنيا» في «دبي مارينا»، التي اشترى فيها شقة في نفس البناية التي اشترى فيها مواطنه جيودو ميجلوتزي شقة أيضاً، حيث اختارا الاستقرار هنا، وجعل دبي نقطة انطلاقتهما، لما تزخر به من ملاعب جولف وأماكن تدريب حديثة.
 وفي حديثه أكد باراتوري، الذي يحتل المركز «28» على ترتيب «السباق إلى دبي» هذا الموسم، أن الحياة لم تكن سهلة في هذا الوقت، لكنه عرف كيف يتأقلم جيداً في دبي، وقال: حينما غبت عن ممارسة الجولف عدة أيام شعرت بأمر غريب، بعد ذلك حرصت على القيام بالتدريبات، سواء بالجري بالمنطقة المحيطة، أو التمارين داخل المنزل، خلال الحجر الصحي الكامل، من الجيد قيامي أنا وزميلي ميجلوتزي بشراء هاتين الشقتين قبل فترة قريبة، ونشعر بالاستقرار، ورأينا أن نبقى هنا، ونستعيد جاهزيتنا في الإمارات.
 وبرزت صور للاعب عبر حسابه، من خلال تقيده بالإجراءات الوقائية الكاملة بعد عملية الفتح الجزئي لبعض المنشآت، مع ضمان التباعد الجسدي والتعقيم الكامل، وهو ما جعله يقوم ببعض تدريبات الجولف خلال النهار، وقال: أسعى للحفاظ على جاهزيتي البدنية، كما أقوم بتسديد أكبر عدد من الضربات داخل المنزل، من خلال وضع الشباك والتنفيذ المستمر للحفاظ على أدائي.
 وتابع: انتهزت هذه الفرصة لمشاهدة التلفاز، وكوني أحب كرة السلة، شاهدت السلسلة الوثائقية حول الأسطورة مايكل جوردان، إلى جانب قراءة الكتب.