مراد المصري (دبي)

 أكد فريدريك كانوتيه، أسطورة فريق إشبيلية الإسباني وسفير «الليجا»، أن هناك العديد من المواهب في الملاعب الإماراتية، وأن حلم رؤية لاعب إماراتي يحترف في الدوري الإسباني  سوف يحدث في المستقبل، وأنه ليس صعباً ولا مستحيلاً، طالما توافرت الرغبة والجدية والحافز والانضباط.
 وجاء حديث النجم المالي في المؤتمر الصحفي الذي وجهت فيه الدعوة لــ«الاتحاد» من قبل رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم «الليجا» عن بُعد، بتقنية الفيديو، للاحتفال ببدء العد التنازلي لإعادة انطلاق الموسم بعد غدٍ، بمواجهة إشبيلية وريال بيتيس، حيث عبر النجم الكبير عن إعجابه بالشغف الكبير الذي وجده في الدولة خلال وجوده هنا، حيث سبق له إطلاق مشاريع لأكاديميات كرة القدم ومتابعة المباريات.
 وقال: «شاهدت الكثير من اللاعبين الموهوبين، خصوصاً في قطاع الأكاديميات، والمستقبل يبشر بالخير، لكن أكثر ما أعجبني هو الشغف الاستثنائي بمباريات (الليجا) هنا، الجماهير تتابع التفاصيل كافة وتعرف كل النجوم، وهو ما يجعلنا نتفاعل بحماس مع عودة المسابقة خلال الأيام المقبلة».
 وأكد كانوتيه، أنه سعيد بكون ديربي «الأندلس» بين إشبيلية وريال بيتيس سيكون المباراة التي تدشن عودة الدوري الإسباني، وقال: «إنه الديربي الأفضل في العالم بالنسبة لي، سبق أن خضت مواجهات الديربي في لندن، لكن الأجواء والحماس الموجود في هذا الديربي أمر مختلف تماماً».
 واعترف كانوتيه أن اللعب دون جمهور أمر غريب، لكن اللاعبين المحترفين لا يمتلكون أعذاراً، ويجب أن أن يقوموا بواجبهم في الملعب، فيما يرى أن رأي الأرجنتيني ليونيل ميسي أن كرة القدم ستكون مختلفة بعد جائحة كورنا، ربما يكون صحيحاً من ناحية الاهتمام بالتدابير الوقائية، وكيفية التعامل مع هذا النوع من الأوبئة التي تهدد صحة البشرية، لكن في النهاية كرة القدم ستبقى كرة القدم في المستقبل.