معتصم عبدالله (دبي)
 
برزت على الساحة مطالبات الأندية، باسترداد قيمة المبالغ المدفوعة إلى لجنة الانضباط، بعد قرار عدم استكمال موسم 2019 - 2020، بداعي «جائحة كورونا»، وإلغاء نتائج كأس صاحب السمو رئيس الدولة، ودوري الخليج العربي، ودوري الخليج العربي تحت 21، ودوري الدرجة الأولى. 
 وكشفت إحصائية رقمية لصحيفة «الاتحاد»، وصول إجمالي المبالغ المقتطعة من الأندية، عطفاً على المخالفات من لجنة الانضباط إلى مليوني درهم، رغم عدم وصول مطالبات رسمية إلى اتحاد الكرة، بشأن استرداد المبالغ المرصودة، والتي تُدفع عادة في نهاية كل موسم بالخصم من المستحقات. 
وتفصيلاً، كشفت الإحصائية عن وصول إجمالي غرامات الانضباط في الموسم المنصرم إلى 1.994.000 درهم، وتصدرت غرامات دوري الخليج العربي الواجهة بـ 1.201.000 درهم، شملت 13 نادياً، باستثناء عجمان الذي خلا سجله من «الغرامات المالية». 
وتصدر الشارقة حامل لقب الدوري قمة الأندية الأكثر تضرراً من الغرامات المالية لـ «الانضباط» في الدوري بمبلغ 290 ألف درهم، أعقبه شباب الأهلي متصدر ترتيب الدوري حتى نهاية «الجولة الـ 19»، بعدما وصل إجمالي قيمة غراماته المالية إلى 275 ألف درهم، وحل خورفكان ثالثاً بـ 250 ألف درهم. 
وحلت غرامات دوري الخليج العربي تحت 21 عاماً في المركز الثاني، في إجمالي غرامات المسابقات بمبلغ 450.000 درهم، من بينها مبلغ 100 ألف درهم على الوصل، ومثلها على بني ياس، أعقبتها كأس الخليج العربي بنحو 140 ألف درهم، علماً بأن الأخيرة استكملت واعتمدت نتائجها بفوز النصر باللقب، على حساب شباب الأهلي، في المقابل اقتصرت الغرامات المالية في كأس رئيس الدولة على مبلغ 31 ألف درهم، مقابل 82 ألف درهم في دوري الدرجة الأولى.