دبي (الاتحاد)

تنطلق صباح اليوم، فعاليات المنتدى الافتراضي الدولي لرياضة المرأة الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي، تحت شعار «مستقبل رياضة المرأة في ظل التحديات الراهنة»، وتشارك فيه عدد من القيادات الرياضية النسائية المحلية والدولية، وعدد من الرياضيات المحترفات في مختلف الألعاب الرياضية.
وتفتتح الفعاليات بكلمة لروضة المحرزي، رئيس لجنة المرأة والرياضة بمجلس دبي الرياضي، تليها الجلسة الأولى التي تتحدث فيها موزة إبراهيم الأكرف السويدي، وكيل وزارة تنمية المجتمع، وتحمل الجلسة عنوان: «تأثير جائحة كوفيد- 19 على رياضة المرأة والمجتمع»، وتعقبها الجلسة الثانية، وتتحدث فيها الشيخة نعيمة الأحمد الصباح، رئيسة اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية، والشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة الطائرة، عضو مجلس إدارة نادي الوصل الرياضي بدبي، وتحمل الجلسة عنوان: «مستقبل رياضة المرأة في ظل التحديات الراهنة».
وتتحدث في الجلسة الثالثة كل من لورا ستيفاني جورج، أمين عام الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، لاعبة المنتخب الفرنسي لكرة القدم سابقاً، والبطلة الأولمبية التونسية إيناس بوبكري، الحاصلة على الميدالية البرونزية في رياضة المبارزة بدورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو 2016، وتشارك أيضاً في الجلسة اللاعبة الإماراتية نادية خديم، قائدة الفريق الأول للكرة الطائرة للسيدات بنادي الوصل الرياضي بدبي، وتحمل الجلسة عنوان: «تأثير جائحة كوفيد- 19 على أداء اللاعبات».

وفي الجلسة الرابعة، تتحدث ندى عسكر النقبي، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، والدكتورة مي الجابر، عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وتحمل الجلسة عنوان: «دور المؤسسات في دعم برامج رياضة المرأة مستقبلاً».
وفي ختام المنتدى، تلقي فوزية فريدون، مدير قسم تطوير رياضة المرأة، مدير لجنة المرأة والرياضة بالمجلس، كلمة الختام وتوصيات المنتدى، وتدير الجلسات الإعلامية فرح سالم.
وقالت الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم: «نفتخر بأن تستضيف دبي هذا المنتدى الأول من نوعه، ونشكر مجلس دبي الرياضي على حرصه دائماً على دعم وتطوير الرياضة النسائية، ونتمنى له المزيد من النجاح والإنجازات، ونتمنى أن نحقق استفادة كبيرة من هذا المنتدى، ونفيد النساء كافة في الإمارات، وفي كل دول العالم، وأن نخرج منه بنتائج ملموسة في ظل الظروف الراهنة التي يواجهها القطاع الرياضي في العالم أجمع بسبب كورونا».
ومن جانبها، قالت الشيخة نعيمة الأحمد الصباح: «سعيدة بالمشاركة في هذا المنتدى الدولي الرائد للمرأة والرياضة الذي يناقش مستقبل رياضة المرأة في ظل التحديات الراهنة، ليثبت مجلس دبي الرياضي كل يوم قدرته على تحقيق تطور ملحوظ في القطاع الرياضي، فجهود المجلس ملحوظة على المستوى العربي والعالمي، خاصة في مجال تطوير الرياضة النسائية، وتنظيم الفعاليات الرياضية العالمية الكبيرة التي تلفت أنظار العالم إلى دبي باعتبارها واحدة من أنشط المدن في العالم».
وأضافت: «تنظيم حدث دولي افتراضي مثل هذا المنتدى ليس بأمر غريب على الإمارات وقيادتها الرشيدة التي عودت العالم على التميز والابتكار، وتبهرنا بالتطور السريع والملحوظ في شتى المجالات، وأؤكد أن هذا المنتدى سيكون له صدى عالمي واسع، وسيحقق نتائج كبيرة، وستنتج عنه توصيات تساهم في وضع بصمة بارزة لمساعدة المرأة على مواجهة التحديات الراهنة، وأتوقع أن يكون مستقبل الرياضة النسائية العربية في ازدهار مستمر».