أبوظبي (الاتحاد)

تقام مساء اليوم بنادي ومنتجع الفرسان في أبوظبي، منافسات بطولة أبوظبي مواي تاي، التي ينظمها اتحاد المواي تاي والكيك بوكسينج، بمشاركة 22 لاعباً ولاعبة من مختلف الجنسيات، والتي تنطلق نزالاتها المثيرة وفق كافة الإجراءات الاحترازية الخاصة بالبروتوكول الطبي، من خلال خضوع جميع المشاركين والمنظمين لفحص فيروس الكورونا، عقب فترة الحجر الصحي التي جرت في اليومين الماضيين، وفق الخطوات الصحية المتبعة، استعداداً لعودة النشاط الرياضي بشكل تدريجي.
وتضم البطولة الاستثنائية كوكبة من أبطال اللعبة، أصحاب الخبرات الطويلة في اللعبة، يأتي في مقدمتهم نور الدين سمير، محمد البخاري، برادلي ستانتون، مارلون ريبريرو، وغيرهم من الصاعدين والمحترفين من الجنسين، والتي حرص الاتحاد على تنظيمها بهدف تنشيط قاعدة اللعبة، بعد توقف طويل بسبب جائحة كورونا، وسيتم بثها بشكل مباشر، عبر تقنية البث المباشر وصفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالاتحاد والاتحاد الدولي للمواي تاي.
وأشاد عبدالله سعيد النيادي، رئيس اتحاد المواي تاي والكيك بوكسينج، رئيس الاتحاد العربي للعبة نائب رئيس الاتحاد الآسيوي، بإقامة البطولة رغم الظروف الراهنة، وسط مشاركة مميزة من لاعبي المواي تاي، والتي تأتي بعد توقف طويل عن ممارسة الرياضة، وترجمة لتوجيهات القيادة الرشيدة، وحرصها على صحة المجتمع في ظل تفشي فيروس كورونا، التي عمت العالم، أملاً أن تحقق البطولة أهدافها الفنية والمجتمعية.
وتوجه النيادي بالشكر إلى الجميع على الجهود التي بذلت لإنجاح البطولة، التي سخر لها نادي ومنتجع الفرسان في أبو ظبي متطلبات النجاح كافة.