العين (الاتحاد)

رحب البرتغالي بيدرو إيمانويل المدير الفني للعين، بالثنائي فهد حديد وإبراهيم الكعبي اللذين تعاقد معهما «الزعيم»، في أولى صفقاته على صعيد اللاعبين المواطنين، وقال: رفعت تقريري إلى اللجنة الفنية للاحتراف، حول احتياجات المرحلة الحالية قبل الانخراط في التحضيرات للموسم الجديد، وندرك جيداً حجم التحديات التي تنتظرنا على الصعيدين المحلي والقاري، ونعمل على وضع الفريق في أفضل درجات الجاهزية، وتعزيز الصفوف وفقاً لمتطلبات المرحلة.
وأضاف: إبراهيم وفهد من اللاعبين المواطنين الجيدين، والتحديات في الموسم الجديد كثيرة وقوية، لذلك نسعى إلى تعزيز الصفوف بعناصر مميزة، وفي حراسة المرمى لدينا ثلاثة لاعبين، هم خالد عيسى ومحمد سعيد بوسندة وحمد المنصوري، ولأننا في حاجة إلى 4 حراس تعاقدنا مع إبراهيم الكعبي، وكذلك نحتاج لفهد الذي يتمتع بالإمكانيات الجيدة.
وأعرب بيدرو، عن أمنياته الصادقة بالتوفيق للاعبين إبراهيم الكعبي، وفهد حديد، والانسجام سريعاً مع زملائهم ومنظومة اللعب في الفريق.
وقال فهد حديد، العين ناد كبير، وشخصياً سعيد جداً بالانضمام إلى قائمة «الزعيم»، والحصول على شرف الدفاع عن شعار أفضل من يمثل الدولة في المواجهات الخارجية.
ومن جانبه، أعرب حارس المرمى إبراهيم الكعبي، عن بالغ شكره وتقديره، لإدارة نادي العين على الثقة الغالية التي وضعوها في شخصه، وقال: سأعمل على إظهار أفضل ما لدي من أجل الظهور المشرف في الدفاع عن شعار العين.
وكانت شركة نادي العين لكرة القدم، أعلنت مساء أمس الأول، عن التعاقد مع لاعب متوسط الميدان، فهد حديد «27 ‬عاماً»‬، ‬وحارس ‬المرمى ‬إبراهيم ‬الكعبي «‬27 ‬سنة»‬، ‬وذلك ‬لقيدهما ‬ضمن ‬قائمة ‬الفريق ‬الأول ‬في ‬الموسم ‬الكروي ‬الجديد.
وخاض الفريق تدريباته بمشاركة اللاعبين الدوليين، الذين عادوا لصفوف «البنفسجي» بعد نهاية معسكر منتخبنا الوطني لكرة القدم، إلى جانب وجود التوجولي لابا، الذي وُجد في إجازة في بلاده خلال الفترة الماضية.
من ناحية أخرى، انطلقت تدريبات الفريق الرديف للعين، وذلك مع مراعاة التدابير الوقائية الاحترازية، والتي يتم تطبيقها للتعامل مع الجوانب الصحية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا المستجد.