رضا سليم (دبي) 

أجلت الجمعية العمومية لاتحاد اليد اعتماد النظام الأساسي الجديد للاتحاد، في اجتماعها الذي عقد أمس الأول بفندق إنتركونتيننتال دبي فستيفال، بحضور محمد عبدالكريم جلفار رئيس الاتحاد، ونبيل عاشور أمين عام الاتحاد، وأعضاء المجلس، ومحمد الكعبي مراقب الهيئة العامة للرياضة، بالإضافة إلى ممثلي 16 نادياً أعضاء الجمعية العمومية والذين يحق لهم التصويت في الاجتماع، وهم: العين، والجزيرة، والوحدة، والظفرة، وبني ياس، وشباب الأهلي دبي، والنصر، والوصل، والشارقة، ومليحة، والمدام، والبطائح، والذيد، ودبا الحصن، واتحاد كلباء، وخورفكان. 
 وتم الاتفاق على عقد ورشة عمل يوم 5 أغسطس تضم الاتحاد وممثلين قانونيين من الأندية والمجالس الرياضية، للتدقيق على النظام الأساسي ومعالجة الثغرات، وأبرزها عدم ذكر الهيئة في أي بند من البنود، وأن اللجنة الأولمبية الوطنية هي المسؤولة عن الاتحاد، على أن تتم الدعوة مجدداً يوم 12 من ذات الشهر للجمعية العمومية غير العادية، لاعتماد النظام الأساسي بعد تدقيقه أيضاً، من جانب الاتحادين الآسيوي والدولي، والتأكد من عدم معارضته للميثاق الأولمبي. 
 هذا في الوقت الذي اختارت الجمعية العمومية محمد علي العامري، ممثل نادي الوصل، ليكون رئيساً للجنة الانتخابات في الدورة الجديدة، وبدوره اختار أعضاء اللجنة التي تضم حمدان الزيودي ومحمد كاهور وحسن المرزوقي، بالإضافة إلى عضو آخر سيتم الإعلان عنه خلال الفترة المقبلة، على أن يتم اعتماد لائحة الانتخابات في اجتماع الجمعية العمومية غير العادية المقبلة، بعد اعتماد النظام الأساسي. 
 واستمر الاجتماع ما يقرب من 90 دقيقة، ودار الكثير من الجدل حول قانونية النظام الأساسي، الذي عملت عليه اللجنة التي ترأسها محمد عبدالكريم جلفار، ليتم الاستقرار على أن تقام الانتخابات طبقاً للائحة النظام الأساسي الجديدة.
 في الوقت نفسه، اعترض الدكتور ماجد سلطان، المدير التنفيذي لنادي شباب الأهلي دبي، على تصويت 4 أندية في الاجتماع، وهي الذيد والمدام والبطائح ومليحة، مؤكداً أن الأندية الأربعة لم تكمل العامين للانضمام الرسمي، ولم يتم اعتمادها في أي جمعية عمومية سابقة للاتحاد، إلا أن رئيس الاتحاد رد بقانونية مشاركة الأندية الأربعة، وهي الأندية التي تم تسجيلها من فترة في الجمعية العمومية للاتحاد، ومخاطبة الهيئة العامة للرياضة بانضمامها.