مراد المصري (دبي)

تقود الإمارات الجهود العالمية في عودة الرياضة، وتحديداً البطولات العالمية التي وجدت لها هنا موطناً في مرحلة ما بعد جائحة فيروس «كورونا» المستجد، في ظل الكم اللافت من البطولات العالمية التي تقام على أرض الدولة في الوقت الحالي وخلال الأشهر المقبلة، ولم يتم الاكتفاء بذلك، ولكن تم إطلاق عددٍ من البطولات الرياضية العالمية الجديدة أيضاً، آخرها بطولة «الجولف في دبي»، التي ستقام على ملعب النار في عقارات جميرا للجولف بالفترة من 3 إلى 6 ديسمبر المقبل، بما يعني أن الدولة ستحتضن أربع بطولات كبرى في روزنامة الجولة الأوروبية العريقة في عام 2020، وهي: إتش إس بي سي أبوظبي، أوميجا دبي ديزرت كلاسيك وبطولة جولة موانئ دبي العالمية، لأول مرة وفي إنجاز بارز من الصعب أن تشهده دولة أخرى في المنطقة لسنوات طويلة للغاية.

خلال الفترة الماضية، أقيمت في الدولة العديد من البطولات العالمية مع مراعاة الإجراءات الاحترازية الصحية، ومن أبرزها جزيرة النزال في أبوظبي، لكن الجديد هذه المرة أن الإمارات تمضي قدماً في إطلاق بطولات عالمية جديدة، لتؤكد أنها تمضي بثبات وفق رؤية القيادة الرشيدة، وفي إطار يؤكد تفوقها في كافة المجالات والنهضة الاقتصادية والحضارية، التي لا تعرف التوقف مهما كانت الظروف.
وأكد إسماعيل الشريف، المدير العام لنادي عقارات جميرا للجولف، أن إعلان إقامة بطولة «الجولف في دبي» بجوائز مالية تبلغ 4.4 مليون درهم، جاء ليؤكد الجهود الإماراتية في إطلاق المزيد من البطولات العالمية خلال الفترة العالمية، وذلك رغم أن العالم يشهد إلغاء وتأجيل بطولات عالمية، لكن الأمور مختلفة هنا حينما يتعلق الأمر بتخطيط وفكر القيادة الذي يساهم في جعل الدولة الوجهة الأبرز حول العالم رياضياً.
وقال: أصبحت الإمارات الخيار الأهم في العالم للجولف تحديداً، سواء البطولات التي تقام هنا ويرتفع عددها إلى 4 بطولات رئيسية كبرى في الجولة الأوروبية خلال عام شهد جائحة «كورونا»!، إلى جانب السياحة الرياضية مع تحرك عجلة السياحة، وبحث هؤلاء السياح عن ممارسة الرياضة التي حرموا منها في بلادهم خلال الوقت الحالي.

  • ملعب النار في عقارات جميرا للجولف
    ملعب النار في عقارات جميرا للجولف

وتابع الشريف، الذي يعتبر من أوائل لاعبي الجولف في الدولة، وقال: الأمر الأكثر أهمية هو مقدار المشاهدة التي ستنالها هذه البطولات حول العالم، ما يعني أن العام بأكمله تقريباً سيشاهد المرافق والبنية التحتية وروعة الدولة خلال هذه البطولات الدولية، إنه من الرائع كم قطعت هذه الرياضة من خطوات هنا، حتى أصبحت لدينا منتخبات تضم لاعبين ولاعبات موهوبين، من شأن هذه البطولات الدولية أن تلهمهم للتفوق.
وتعني إقامة البطولة الجديدة استغلال نادي عقارات جميرا للجولف، كملعب عالمي جديد هو ملعب «النار» أو «فاير» بالإنجليزية، بعدما احتضن على مدار أكثر من 12 عاماً، منافسات بطولة جولة موانئ دبي العالمية على ملعب «الأرض» أو «إيرث»، كما يسمى بـ«لإنجليزية».
وقال الشريف حول ذلك: سنقدم للعالم ملعباً عالمياً جديداً يضاف إلى ملاعب البطولات العالمية في الدولة، وحالياً أصبح في دبي فقط حوالي 198 حفرة في 12 نادياً للجولف متاحة للعب على مدار العام، منها ملاعب متاحة للعب تحت الأضواء الكاشفة في نادي الإمارات للجولف وميدان، كما سيتم إطلاق «توب جولف» في تجربة جديدة كلياً تتيح لعشاق تصويب الجولف من علو طوابق متعددة القيام بذلك.

  • الإسباني جون رام
    الإسباني جون رام

الضربة الإعجازية
خطف الإسباني جون رام حامل لقب «السباق إلى دبي» للجولة الأوروبية وبطولة جولة موانئ دبي العالمية في العام الماضي، الأضواء خلال مشاركته في بطولة الماسترز الأميركية، بعدما سدد ضربة إعجازية حلقت فيها الكرة وارتدت عن مياه البحيرة مرتين في ملعب أوجوستا، لتعود إلى الأرضية العشبية، ثم تدخل الحفرة من المحاولة الأولى، وهو الفيديو الذي نال أكثر من 20 مليون مشاهدة عبر الحساب الرسمي ومئات الملايين من المشاهدات حول العالم، ليؤكد أنه عائد بقوة إلى دبي في الشهر المقبل.