عمرو عبيد (القاهرة)

يدخل المهاجمان محمد شريف وسمير نوركوفيتش صراعاً جانبياً في نهائي دوري أبطال أفريقيا، حيث يتصدر مهاجم الأهلي قائمة هدافي البطولة برصيد 5 أهداف، في حين يملك الصربي 3 أهداف مع فريقه كايزر تشيفز، ويتفوق شريف إجمالاً على نوركوفيتش، بعدما سجل مهاجم الأهلي 21 هدفاً في جميع البطولات هذا الموسم، مقابل 6 أهداف أحرزها نجم كايزر تشيفز في دوري الأبطال والدوري المحلي في جنوب أفريقيا.

شريف حقق رقماً رائعاً في 50 يوماً فقط، منذ نهاية مايو الماضي، حيث سجل نصف عدد أهداف «المارد الأحمر» الأخيرة في مختلف البطولات، بواقع هز الشباك 9 مرات من إجمالي 18، ليساهم في فوز الفريق بـ6 مباريات، وسجل المهاجم المصري الواعد 20 هدفاً داخل منطقة الجزاء، مقابل هدف وحيد بتسديدة بعيدة المدى سكنت مرمى الزمالك في الدوري المصري، واستخدم رأسه مرتين في بلوغ الشباك مقابل 11 هدفاً بقدمه اليمنى و8 أهداف بيسراه.

أما المهاجم الصربي، فأحرز جميع أهدافه من داخل منطقة الجزاء، بينها هدفان بالرأس أيضاً و4 بيمناه، ولم يهز الشباك مطلقاً بقدمه اليسرى، وسجل أغلب أهدافه من اللعب المتحرك باستثناء تمركز صحيح واستغلال ركلة حرة غير مباشرة واحدة، في حين ساعد «كوكتيل مهارات» قدمه شريف منذ بداية الموسم الحالي على تسجيل هدفين بعد المراوغة الناجحة، وحول 7 انفرادات إلى أهداف بتمريرات بينية، بجانب 4 أهداف من تمريرات طولية، وهدف واحد من لعبة ثنائية «هات وخد» بالإضافة إلى 5 أهداف من كرات عرضية.

نوركوفيتش أحرز هدفاً رائعاً من ضربة مقصية في الدوري المحلي، وحوّل كرتين عرضيتين داخل مرمى المنافسين، ولم يسجل بواسطة المراوغات، كما بلغ الشباك مرة واحدة فقط داخل منطقة الـ6 ياردات، وجاءت 66.6% من أهدافه عبر الهجوم المنظم، في حين سجل شريف بكل الطرق التكتيكية عبر 15 هدفاً من هجوم منظم و6 بالمرتدات، ومزج بتوازن بين السرعة والتمركز في الهجوم الهادئ بنسبتي 48% و52% على الترتيب، وأحرز 7 أهداف بتوغل عميق جداً داخل الـ6 ياردات.