الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

مهاجم سيراليون تحت التهديد بسبب ركلة الجزاء

مهاجم سيراليون تحت التهديد بسبب ركلة الجزاء
22 يناير 2022 13:49

رضا سليم (دبي)
فرض كي كامارا مهاجم سيراليون نفسه حديثاً للساعة، بعدما أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 85 من مباراة منتخب بلاده أمام غينيا الاستوائية ضمن منافسات الجولة الثالثة والأخيرة عن المجموعة الخامسة في كأس أمم أفريقيا، والتي خسرها المنتخب وأضاع معها حلم التأهل لدور الـ16 بعدما نجح في التأهل للنهائيات لأول مرة منذ 25 عاماً.
وقامت قوات الشرطة في سيراليون بحماية منزل اللاعب كى كامارا، لمنع المشجعين الغاضبين من الوصول إليه، بعد إهداره ركلة جزاء قبل 5 دقائق من نهاية المباراة أمام غينيا الاستوائية وفشل في إدراك التعادل، وهو ما أشعل غضب الجماهير التي توجهت إلى منزله في محاولة لتخريب ممتلكاته.
وتعيد واقعة الجماهير الغاضبة ضد كامارا مشهد حادثة أندريس إسكوبار نجم منتخب كولومبيا بعد كأس العالم 1994 في أميركا، والذي تعرض للقتل بعدما سجل هدفاً بالخطأ في مرماه أمام أصحاب الأرض، وتسبب في الخسارة والخروج من المونديال.
وذكر موقع «completesports» أن مجموعة من الجماهير الغاضبة توجهت نحو بيت المهاجم صاحب الـ37 عاماً، وحاولوا الاعتداء على عائلته وتدمير بيته، لكن تدخل الشرطة حال دون تطور الأمور للأسوأ، وكانت ضربة الجزاء كفيلة بتعادل سيراليون وتأهلها على حساب جزر القمر بفارق الأهداف.
وعلق كامارا على ما حدث بكلمات على حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي وغرد قائلاً: هذه هي اللعبة الجميلة وتأكد من أنها تمنحك كل شيء ولا تندم، لقد كان شرفاً لي أن أرفع علم سيراليون هنا في الكاميرون، في واحدة من أفضل البطولات في العالم.
كان الرئيس السابق للبلاد إيرنيست كوروما قد تحدث عقب المباراة وطالب المهاجم بعدم القسوة على نفسه، مشيراً إلى أن العديد من النجوم سبق وأهدروا ركلات جزاء، وأشاد باللاعبين والجهاز الفني لأدائهم المميز خلال البطولة.
وودع منتخب سيراليون كأس الأمم الأفريقية بعد خسارته أمام غينيا الاستوائية بنتيجة 1 - 0 واحتلاله المركز الثالث في المجموعة الثالثة برصيد نقطتين ليرافق منتخب الجزائر حامل اللقب خارج البطولة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©