السبت 3 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

سلطان بن حمدان: فخورون بدعم القيادة الرشيدة لسباقات الهجن

سلطان بن حمدان: فخورون بدعم القيادة الرشيدة لسباقات الهجن
25 نوفمبر 2022 00:49

الوثبة (الاتحاد)

رفع معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس اللجنة المنظمة العليا لمهرجان الشيخ زايد التراثي، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، على الدعم الكبير والرعاية التي تلقاها الرياضات التراثية في الدولة، وفي مقدمتها سباقات الهجن، مثمناً دعم القيادة الرشيدة لرياضة الهجن على مدار سنوات طويلة، استمراراً لنهج الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
كما قدم معاليه بمناسبة انطلاق جائزة زايد الكبرى في الوثبة، الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، على المتابعة الدائمة والاهتمام المتواصل لسباقات الهجن بصفة عامة، وتوجيهات سموه بتوفير كل الإمكانيات لنجاح الجائزة كل عام، مشيراً إلى أن أفكار ورؤى سموه أثرت رياضة الهجن على مستوى الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، وأحدثت بها نقلة نوعية أدت إلى التطور الكبير الذي حققته على مدار السنوات الماضية.
وقال معاليه: إن سباقات الهجن تمثل فخراً واعتزازاً لأبناء الإمارات بماضيهم التليد، ولذلك نرى على الدوام التطور الذي تشهده والعدد الكبير من المشاركين الذي يرتفع عاماً بعد الآخر.
وأشار معاليه إلى أن جائزة زايد الكبرى هذا العام تعد استثنائية لأنها تتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 51 الذي يجعلنا نفخر بعديد الإنجازات التي تواصلت طوال فترة الاتحاد والتي بنيت على أسس قدمها الآباء المؤسسون، مبيناً أن دولة الإمارات تسير بخطوات واثقة نحو تحقيق مزيد من الإنجازات في بلد اللا مستحيل، وما تحقق خلال الحقبة الماضية سيكون دافعاً لإحداث نقلة حقيقية للدولة.
وقال معاليه: جائزة زايد الكبرى للهجن قدمت نموذجاً فريداً في الاحتفاء بالتراث الوطني الأصيل وتعميقه في نفوس الأجيال القادمة، وحافظ الجميع على الغرس الذي وضعه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتحولت التحديات إلى سباق في حب الوطن وحب التراث وحب زايد، وأصبحت «الكبرى» اسماً على مسمى، وأصبحت بمثابة عيد للملاك والمضمرين وكرنفال احتفالي استثنائي يجمع أهل الهجن في مضمار الوثبة، وبذلك تخطت جائزة زايد الكبرى مرحلة السباق وتحولت إلى مهرجان وعيد وفرح وسباق في الخير وسباق لنشر رياضة الآباء والأجداد، كان شعارنا واحداً أن الجميع فائز، وكان ناموسنا واحداً هو إعلاء شأن رياضة سباقات الهجن وتعزيز فكر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، ومرت السنوات ووصلت الرسالة وتحولت سباقات الهجن إلى تحديات جميلة ومواعيد استثنائية بحثاً عن الصدارة والمركز الأول.
وقال معاليه: هكذا كانت الرحلة بحثاً عن المجد والغرس.. بحثاً عن الفخر والعز.. وتحقق الهدف الذي نسعى إليه جميعاً برفعة سباقات الهجن وإقامة المهرجانات والسباقات في المضامير.
ورحب معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان بجميع الملاك الذين توافدوا للوثبة من أبناء الدولة وإخوانهم أبناء دول مجلس التعاون الخليجي للمشاركة في الحدث، متمنياً للجميع التوفيق والنجاح، مؤكداً بأن جائزة زايد الكبرى تسعى لمواصلة أهدافها النبيلة بتعميق أواصر المحبة والعلاقات الطيبة بين ملاك الهجن.

36 رمزاً
تحظى جائزة زايد الكبرى بمشاركة كبيرة من كبار ملاك الهجن في الدولة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وحددت اللجنة المنظمة 214 شوطاً، بواقع 60 شوطاً لسن الحقايق و40 شوطاً لسن اللقايا و34 شوطاً لسن الإيذاع و30 شوطاً لسن الثنايا و40 شوطاً لسن الحول والزمول، للتنافس على 36 رمزاً.

سيف ذهبي
تختتم جائزة زايد الكبرى بشوط الحول الرئيس على السيف الذهبي وجائزة خمسة ملايين درهم، كما ستشهد السباقات عشرة أشواطاً تراثية حددت للفئة العمرية من 15 إلى 20، وخصصت اللجنة المنظمة لها جوائز نقدية قيمة تصل إلى 100 ألف درهم للفائز بالمركز الأول وجوائز نقدية قيمة لبقية المراكز إلى صاحب المركز العاشر.

1994
انطلقت جائزة زايد الكبرى عام 1994، وأقيمت السباقات للمرة الأولى بحضور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وتزداد أشواطها ومنافساتها قوة وصلابة وشراسة كل عام، وتتضاعف أعداد المشاركين فيها، ويفخر الكثير من أبناء القبائل بأنهم فازوا بأحد الرموز فيها.

10 أشواط في السباق التراثي
60 شوطاً للحقايق
40 شوطاً للقايا
34 شوطاً للإيذاع
30 شوطاً للثنايا
40 شوطاً للحول والزمول

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©