السبت 3 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«تحكيم الإمارات» الثاني آسيوياً وعربياً في كأس العالم

«تحكيم الإمارات» الثاني آسيوياً وعربياً في كأس العالم
25 نوفمبر 2022 11:57

سلطان آل علي (دبي)

يملك التحكيم الإماراتي تاريخاً رائداً ومشرفاً على مستوى أكبر بطولة في العالم وبشكل مستمر ولافت، وبالعودة إلى تاريخ حكام الساحة في كأس العالم، منذ انطلاقها في 1930، وصولاً إلى «النسخة 22» الحالية، تأتي الإمارات في المركز الثاني آسيوياً في عدد المباريات التي أدارها الحكام الإماراتيين في المونديال بـ9 مباريات «7 لقاءات لعلي بوجسيم ولقاءان لمحمد عبدالله»، ويتصدر حكام أوزبكستان قائمة الدول الآسيوية، وذلك بحضور حكم مونديالي واحد هو رافشان بـ11 مباراة، ويأتي ثالثاً الحكام اليابانيون «8 مباريات»، وسوريا وإيران «7 مباريات».
وعلى مستوى العرب، تأتي «الصافرة الإماراتية» في المركز الثاني أيضاً، خلف الحكام المصريين الذين حضروا بـ5 أسماء مختلفة، وأداروا 11 مباراة في كأس العالم، عن طريق جهاد جريشة، وعلي قنديل، ومحمود مصطفى، وجمال الغندور، وعصام عبدالفتاح، ويأتي حكام تونس وسوريا في المرتبة الثالثة «7 مباريات»، والجزائر والبحرين والسعودية «5 مباريات».
ويحمل تاريخ حكام كأس العالم أسماء كبيرة وتاريخية، ولا يمكن أن يسقط اسم الإماراتي علي بوجسيم من القائمة الذهبية، ويعد بوجسيم سادس أكثر الحكام إدارةً للمباريات في تاريخ كأس العالم بـ7 مباريات على مدى 3 نسخ متتالية. ويبقى الأوزبكي رافشان إيرماتوف في القمة بـ11 مباراة، يليه الأوروجواياني جورجي لاريوندا، والأرجنتيني نيستور بيتانا بـ9 مباريات لكلٍ منهما، والمكسيكي أرماندو تيليز، والفرنسي جويل كوينيو بـ8 مباريات!
وإذا ما عدنا إلى تاريخ الصافرة الإماراتية على مستوى كأس العالم، نجد أنّ الحضور المشرف لم يغب منذ نسخة 1994 حتى اليوم إلا في كأس العالم 2014، حيث تعرّض الحكم الدولي علي حمد للإصابة التي أبعدته عن فرصة المشاركة. 

وكانت البداية من خلال الحكم التاريخي علي بوجسيم في 1994 حيث أدار مباراتين؛ الأولى بين بلغاريا واليونان في دور المجموعات، والثانية بين بلغاريا والسويد في مباراة تحديد المركز الثالث، والتي كان حينها أول حكم آسيوي وأفريقي يتولى قيادتها عبر التاريخ.
وفي نسخة 1998، كان التميز حليف بوجسيم الذي رفع اسم الإمارات عالياً، فقد أدار مباراة المغرب واسكتلندا في دور المجموعات، وبعدها قيادة دور الـ16 بين فرنسا وباراجواي في مباراة دخلت التاريخ، بكونها أول مباراة يتم حسمها بالهدف الذهبي في كأس العالم. 

وجاءت اللحظة التاريخية بحصول علي بوجسيم على فرصة إدارة نصف نهائي العالم بين البرازيل وهولندا في مباراة استثنائية انتهت بركلات الترجيح لمصلحة «السامبا».
وفي «نسخة 2002»، شارك بوجسيم للمرة الأخيرة والثالثة على التوالي، وأدار مباراة السنغال وفرنسا في دور المجموعات التي حملت طابعاً سياسياً تاريخياً وكانت في قمة التوتر، إضافة إلى مباراة الأرجنتين والسويد في الدور نفسه.
واستمر الحضور الإماراتي في «نسخة 2006»، ولكن هذه المرة عن طريق حكم الراية عيسى درويش، وشارك في 3 مباريات جميعها بدور المجموعات، وكانت بين ترينيداد وتوباجو مع السويد، المكسيك وأنجولا، كوستاريكا وبولندا.
وفي «نسخة 2010»، حضر حكم الراية الإماراتي صالح المرزوقي في مباراتين؛ الأولى بين المكسيك وفرنسا والثانية بين سويسرا وتشيلي، وكلاهما في دور المجموعات.
وفي 2018 و2022 على التوالي، نجد الطاقم الإماراتي بقيادة محمد عبدالله ومساعديه محمد الحمادي وحسن المهري حاضرين في المسابقة الأولى على مستوى العالم.
وفي 2018 أداروا مباراة فرنسا وبيرو في المجموعات، والآن في 2022 قادوا مباراة إسبانيا وكوستاريكا بنجاح.
وبذلك يصل عدد المباريات التي شارك فيها الحكام الإماراتيين بكأس العالم إلى 14 مباراة منها 9 بإدارة حكم الساحة الإماراتي، وكانت 11 مباراة في دور المجموعات، في حين أن 3 في الأدوار المتقدمة منها دور الـ16 ونصف النهائي والمركز الثالث.


مباريات حكام آسيا 

أوزبكستان: 11 
الإمارات: 9 
اليابان: 8 
سوريا: 7 
إيران: 7 
البحرين: 5 
السعودية: 5 


مباريات الحكام العرب 


مصر: 11 
الإمارات: 9 
تونس: 7 
سوريا: 7 
الجزائر: 5 
البحرين: 5 
السعودية: 5 


أكثر الحكام إدارة للمباريات 

رافشان إيرماتوف «أوزبكستان»: 11 
جورجي لاريوندا «أوروجواي»: 9 
نيستور بيتانا «الأرجنتين»: 9 
أرماندو تيليز «المكسيك»: 8 
جويل كوينيو «فرنسا»: 8 
علي بوجسيم «الإمارات»: 7 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©