الفجيرة (الاتحاد) 

أطلقت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، أمس الأول، «نادي الفجيرة للسينما» في إطار الخطة الاستراتيجية للجمعية للعام 2021، الرامية إلى إثراء الساحة الفنية الإماراتية ودعم الحراك الثقافي وترسيخ مكانة دولة الإمارات وجهة مميّزة للثقافة والفن والإبداع عالمياً، والتي تتماشى مع الرؤية التنموية لدولة الإمارات خلال الخمسين عاماً المقبلة. 
إلى ذلك، قال خالد الظنحاني رئيس مجلس إدارة الجمعية: «السينما ملهمة الشعوب ومرآة لحالها وأحوالها وطاقة خلاقة تنير دروب المعرفة وتنمي الفكر الإبداعي، وارتأينا أن نطلق النادي كمبادرة فكرية تحمل رسائل ثقافية وسينمائية للمجتمع المحلي، والدولي أيضاً بهدف توسيع آفاق الوعي الثقافي والانفتاح على الآخر والتلاقح الحضاري بين الأمم». من جهتها، أفادت المخرجة السينمائية نجوم الغانم المشرفة العامة على النادي: «ستبدأ نشاطاتنا في أبريل المقبل باستضافة المخرج الإماراتي عبدالله خليفة الكعبي وفيلمه القصير الأول «الفيلسوف»، ويتبع العرض نقاش مع المخرج عن تجربته في صناعة الفيلم، وعن الظروف الإنتاجية والتحديات التي تواجه صناعة الأفلام في منطقة الخليج». وأضافت: «سيركز برنامج النادي على عروض الأفلام ومناقشتها مع صناعها وعلى الحوارات السينمائية، واستضافة مختصين من شتى فروع العمل السينمائي، كما سيقدم عروض أفلام غير عربية، بهدف تقديم تجارب متعددة الثقافات واللغات والموضوعات والقضاياة». وأشارت إلى أن البرنامج سينطلق افتراضياً في الوقت الراهن نظراً لظروف الجائحة، وسينظر مستقبلاً في إمكانية العروض الحية في مقر الجمعية.