الشارقة (الاتحاد)

اختتم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث أمس الأول مشاركته في فعاليات معرض «كلمات من الشرق»، الذي نظمته هيئة الشارقة للكتاب في الفترة من 27 أبريل حتى 3 مايو الجاري، وشهد المعرض إقبالاً من مهتمين بالمقتنيات وخصوصاً المخطوطات.
وتمثلت مشاركة المركز في عرض مجموعة فريدة من مخطوطات المركز الأصلية، والتي يعود عمرها إلى مئات السنين مثل: موطأ الإمام مالك، وتاريخ نسخه سنة 467 هـ، وديوان المتنبي، وتاريخ نسخه يعود إلى القرن 12 هـ، والنقاية مختصر الوقاية، وتاريخ نسخها يعود إلى القرن 12 هـ، وهداية النحو، ويعود تاريخ نسخها إلى القرن 13 هـ، وحكمة العين، ويعود تاريخ نسخها إلى القرن 12 هـ، وديوان بيدل، بالفارسية، ويعود تاريخ نسخه إلى سنة 1212 هــ، بالإضافة إلى عدد من المصاحف المخطوطة المزخرفة والمؤطرة بماء الذهب،  يعود تاريخ نسخها إلى سنة 1261 هــ.
وشارك محمد كامل جاد، مدير عام المركز، في ندوة أقيمت ضمن فعاليات المعرض بعنوان: «المخطوطات في عصر التحول الرقمي»، تحدث فيها عن أهمية التحول الرقمي، ودوره الفعال في خدمة الباحثين والدارسين، ولا سيما في أوقات الأزمات مثل أزمة جائحة كورونا الحالية. 
وفي ندوة أخرى بعنوان: «حياة المخطوطات» تحدث بسام داغستاني، رئيس قسم المعالجة والترميم في المركز، عن الأسس العلمية والوقائية والعلاجية في حفظ المخطوطات والوثائق.