أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، مُمثّلة بمركز أبوظبي للغة العربية، مشاركتها في الدورة الثانية والخمسين من معرض القاهرة الدولي للكتاب، التي عُقدت خلال الفترة من 30 يونيو وحتى 15 يوليو الجاري.
وشارك المركز في المعرض بجناحين، الأول بلغت مساحته 40 متراً مربّعاً خصّص لعرض أهمّ برامج المركز ومبادراته، واستضافة برنامجه الثقافي، في حين خصّص الثاني، وبلغت مساحته 18 متراً مربّعاً، لعرض الكتب وبيعها. كما عرض مشروعا «كلمة» للترجمة و«إصدارات» ما يزيد على 500 عنوان، منها 27 عنواناً جديداً، وتمكّن القراء من الاطلاع على سلسلة مختارة من الكتب المسموعة لأبرز الكتب والمؤلفات النثرية المعروضة في ركن مبادرة «أثير الكتب» و«وجيز الكتب» للكتب المسموعة باستخدام هواتفهم الذكية، وذلك عن طريق مسح رمزQR code.
وفي إطار مشاركته بالمعرض، قام وفد مركز أبوظبي للغة العربية بعقد سلسلة من الاجتماعات والزيارات رفيعة المستوى، والتي شملت زيارة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، لاطلاعه على أهمّ البرامج والمبادرات التي يسعى المركز لتنفيذها، ومناقشة سبل التعاون المشترك لتطوير اللغة العربية وتعزيز استخدامها وانتشارها في العالم. كما اجتمع الوفد مع معالي د. إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة المصرية، لفتح آفاق جديدة للتعاون في مجال التبادل الثقافي وتوطيد العلاقات بين البلدين في هذا الشأن. وقد عقد وفد المركز اجتماعين مع ممثّلين عن رابطة معارض الكتب العربية واتحاد الناشرين العرب، نوقشت فيهما قضايا النشر وتطويره ومجالات التعاون والعمل المشترك بين معارض الكتاب في المنطقة.

  • د. علي بن تميم في جناح المركز بالمعرض
    د. علي بن تميم في جناح المركز بالمعرض

وبهذه المناسبة، قال الدكتور علي بن تميم، رئيس مركز أبوظبي للغة العربية: «سررنا بمشاركتنا في الدورة الثانية والخمسين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب والنجاح الذي شهدته، لا سيما بعد التأجيل الذي فرضته ظروف الجائحة. ونأمل أن يتردّد صدى ذلك النجاح في معارض الكتاب العربي اللاحقة، وأتاحت لنا هذه الدورة الاستثنائية المميزة فرصة جديدة للتواصل مع جمهور القرّاء والاجتماع بشركائنا لتبادل الخبرات ومناقشة التحدّيات والتباحث في سبل النهوض بقطاع النشر».
وضمّت مشاركة مركز أبوظبي للغة العربية في معرض القاهرة الدولي للكتاب عدداً من الفعاليات الثقافية الافتراضية التي بثّت على منصات معرض أبوظبي الدولي للكتاب ومركز أبوظبي للغة العربية، وشملت الفعاليات 4 جلسات حوارية حول كتب صادرة عن مشروعي «كلمة» للترجمة و«إصدارات»: جلسة حول كتاب «سيليبيو في بستان الورد» الصادر عن مشروع «كلمة» للترجمة، وجلسة حول كتاب «تمكين المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة»، الصادر عن مشروع «إصدارات»، وجلسة حول كتاب «طريق القوة الناعمة: دولة الإمارات العربية المتحدة وأفريقيا - نحو شراكات تعاونية» الصادر عن مشروع «إصدارات»، وجلسة حول كتاب «تنوير الماء» الحاصل على جائزة العويس الأدبية.