تامر عبد الحميد (أبوظبي)

اشتعل الموسم الدرامي بعد مرور أكثر من أسبوعين من رمضان، حيث استطاعت العديد من الأعمال الخليجية والعربية أن تصل إلى اهتمام المشاهد وتحصد متابعات كبيرة طوال الأسبوعين الماضيين، خصوصاً أنها نقطة تحول في تحريك الأحداث وأصبحت أكثر سخونة وتشويقا، وهو ما جعل المشاهدين يتابعون الأعمال بشغف واهتمام كبيرين، ومع مرور الأحداث أصبح في دائرة الاهتمام ظهور أبطال غير متوقعين في هذه الأعمال على عكس ما نرى ونشاهد ونتابع في بداية عرض المسلسلات، إلى جانب مشاهد أثارت الجدل عبر مواقع التواصل، وهذا ما يؤكد أن هذا الموسم الذي تحتدم فيه المنافسة يعرض أعمالاً جديرة بالمشاهدة.
من الأشياء اللافتة أن دراما هذا العام خالية مما كان يثار في الأعوام الماضية من انتقادات لاذعة للألفاظ البذيئة والمشاهد المثيرة، وهو ما يظهر أن صناع الدراما في الخليج والعالم العربي استفادوا من الأخطاء الماضية، وتجاوزوا هذه الانتقادات بتقديم أعمال ترقى إلى مستوى الذوق العام، وهي بذلك تكون ملائمة لأن تدخل كل بيت ويتابعها كل مشاهد وتكون مناسبة لروحانيات الشهر الفضيل ولكل أفراد الأسرة.

طفل موهوب
المشاهد التي تجمع بين عبد الله زيد والطفل الموهبة الجديدة عبد الله الجرن، الذي يلعب دور «دحروري»، ابن «خاشع» ويؤديه زيد، ضمن مسلسل «خاشع ناشع» الذي يعرض على قناة «الإمارات»، نالت نسب مشاهدة عالية، وإشادات من المتابعين عبر مواقع التواصل، خصوصاً المشاهد التي تجمع «خاشع» وهو يضرب ابنه «دحروري» ضربات متلازمة على وجهه بطريقة كوميدية، وأصبحت «لازمة» تجمعهما في حلقات العمل، وأظهر «الجرن» موهبة متميزة في عالم التمثيل، تبشر بولادة نجم جديد في المستقبل.

ممثل بارع
الممثل الإماراتي البارع موسى البقيشي، مفاجأة رمضان هذا العام، حيث لعب دورين مميزين في مسلسلي «خاشع ناشع» مع عبد الله زيد وجمعة علي و«مفتاح القفل» مع جابر نغموش ومرعي الحليان، الذي يعرض على شاشة «الإمارات»، حيث نال إشادات من قبل المتابعين وصناع الدراما، على تقمصه شخصيتين مختلفتين في عملين تم تصويرهما في آن واحد تقريباً، وأظهر موهبة حقيقية تستحق أن يسند لها في المستقبل عمل من بطولته، حيث لعب في «خاشع ناشع» دور «سويلم» مسؤول مركز الشرطة في الفريج، الذي تجمعه مواقف كوميدية مع بطلي العمل «خاشع» و«ناشع»، وفي «مفتاح القفل» لعب دور «خميس» صديق «مفتاح» الذي يجسده جابر نغموش، ورئيس جمعية الفنون الشعبية التي ينضم إليها «مفتاح»، ويحاول مساعدته حتى يستطيع أن يشق طريقه في عالم الفن.

تألق درامي
وفي الأعمال العربية، تألق العديد من النجوم الشباب والكبار، الذين كانوا بمثابة «الحصان الرابح» لمسلسلات رمضان، ففي مسلسل «البرنس» لمحمد رمضان، خطفت الفنانة سلوى عثمان والفنان أحمد زاهر الأضواء في هذا العمل، خصوصاً بعدما ظهرت سلوى في عدد من المشاهد المؤثرة، وهي تبدع بأدائها التمثيلي بعد معرفتها بالجريمة التي ارتكبها أولادها، حينما اتحدوا في تنفيذ جريمة قتل ضد شقيقهم «رضوان» وعائلته والذي يلعبه محمد رمضان، ولقبت بـ «أفضل أداء» في رمضان هذا العام، الأمر نفسه بالنسبة لأحمد زاهر الذي جسد شخصية «فتحي البرنس» شقيق «رضوان» الذي يخطط للانتقام من شقيقه سعياً وراء الورث.
كما تألق كل من الفنانين أحمد خليل وإنعام سالوسة ورياض الخولي في مسلسل «الفتوة» مع ياسر جلال، وشريف الدسوقي في مسلسل «بـ100 وش» مع نيللي كريم وآسر ياسين، وأيضاً محمد عبد العظيم في «خيانة عهد» مع يسرا.

وفيات بالجملة
من اللافت في مسلسلات رمضان هذا العام، حالات الوفاة المتعددة التي حدثت ضمن الأحداث الدرامية بعد مرور أكثر من أسبوعين على المسلسلات، حيث توفيت أكثر من 15 شخصية يقدمها عدد من الفنانين ضمن أعمالهم، أبرزها: وفاة «حامد» والد «رضوان» الذي يجسده الفنان عبد العزيز مخيون ضمن أحداث مسلسل «البرنس»، إلى جانب وفاة لبنى زوجة «رضوان» التي تلعبها نجلاء بدر، وفي مسلسل «الفتوة» تم قتل «حنوءة» الذي يلعبه عبد الرحمن القيلوبي صديق «حسن الجبالي» الذي يجسده ياسر جلال، وضمن مسلسل «الاختيار» توفي عدد من الشخصيات في عمليات بطولية خلال أحداث المسلسل منهم آسر ياسين في دور النقيب «علي الزيني»، ومحمد إمام في دور النقيب «فتحي» وكريم محمود عبد العزيز في دور مجند.
كما شهد مسلسل «لعبة النسيان»، جريمتي قتل، وهي مقتل «أمجد» الذي يجسده أحمد صفوت، زوج «رقية» التي تجسدها دينا الشربيني، وشهد مسلسل «لما كنا صغيرين»، جريمة قتل، وهو مقتل «نهى» التي تلعبها نسرين أمين، صديقة «دنيا» التي تجسدها ريهام حجاج.

نجوم شباب
كان من اللافت في رمضان هذا العام مشاركة عدد من المواهب الشابة من أبناء وأحفاد الفنانين الكبار في دراما رمضان هذا العام، أبرزهم «تيام قمر» هو نجل المطرب مصطفى قمر، حيث شارك في بطولة مسلسل «خيانة عهد» أمام يسرا ويجسد فيه دور «علي»، ويظهر محمود عمرو، هو حفيد الفنان محمود ياسين، في بطولة مسلسل «الفتوة» مع ياسر جلال، إذ يجسد شخصية «عبده اللبان»، ويشارك هشام شرف نجل الفنان محمد شرف، في عملين بالسباق الرمضاني هما «2 في الصندوق» بطولة حمدي الميرغني، وأوس أوس، ومسلسل «اللعبة» بطولة شيكو وهشام ماجد، ويشارك مازن جمال، هو نجل الفنان الكبير جمال عبدالناصر، ويشارك هذا العام في بطولة مسلسل «شاهد عيان» أمام حسن الرداد، ويشارك عمر الشناوي وهو حفيد الفنان الكبير كمال الشناوي، بعملين هما «النهاية» أمام يوسف الشريف، و«فرصة تانية» أمام ياسمين صبري.

بثينة الهندية
خليجياً لا تزال الفنانة بثينة الرئيسي تحصد ردودا إيجابية على دورها المختلف في مسلسل «محمد علي رود» الذي يعرض على شاشة «أبوظبي»، لاسيما أنها فاجأت جمهورها بتجسيد شخصية «نجلاء» التي تتقن اللغة الهندية بكل طلاقة، وجمعت بين أبطال العمل مشاهد كوميدية، أظهرت براعتها في إتقان اللغة والأداء التمثيلي والشكل أيضاً.

صفعة جمعة علي
نال المشهد الذي جمع بين جمعة علي الذي يؤدي دور «قضمة» وأمل محمد التي تجسد شخصية «شمة»، ردود أفعال إيجابية وصدمة في الوقت نفسه، في مسلسل «بنت صوغان»، لاسيما أنها في أحد المشاهد صفعت «قضمة» على وجهه بشكل حقيقي وواقعي، لدرجة أن جمعة علي نفسه صدم خلال المشهد من هذه الصفعة.