محمد قناوي (القاهرة)

عبّرت النجمة السورية جومانا مراد عن سعادتها بالعودة مجدداً للدراما والسينما، بعد غياب استمر 7 سنوات، تفرغت خلالها لحياتها الزوجية ورعاية ابنها «محمد» الذي أتم عامه الأول، مؤكدة أن عودتها للسينما جاءت من خلال فيلم «يوم 13» الذي انتهت من تصويره مؤخراً.  وقالت: غبت عن السينما 7 سنوات، حيث كان آخر أفلامي «الحفلة» مع أحمد عز ومحمد رجب، وإنني سعيدة بالمشاركة في «يوم 13»، وهو فيلم رعب ثلاثي الأبعاد، وأقدم خلاله دوراً جديداً ومحورياً ومؤثراً.
وأضافت أنها تعشق السينما بشكل خاص، ولا تهمها مساحة الدور، أو عدد المشاهد، بقدر ما يكون مهماً، أما في الدراما، فلن أقبل أي دور صغير.  ورغم الغياب كل هذه السنوات، فإنني عندما عدت، وجدت مكانتي وسط الجمهور ثابتة ولم تهتز، فحب الناس نعمة كبيرة، وأشعر بحبهم لي في الحقيقة، أو على السوشيال ميديا. 

لا أكرر نفسي
وقالت: إن الجمهور دائماً ينتظر مني أدواراً وشخصيات جديدة، وأكون مختلفة فيها، وإذا نظرت إلى مسيرتي ستجد أدواري متنوعة، ولا أكرر نفسي، ودائماً أظهر بشخصيات تفاجئ الجمهور، في السينما أو الدراما. 
وكشفت مراد عن أسباب غيابها هذه الفترة الطويلة، أنه كان بسبب زواجها والبحث عن تكوين أسرة، فقد رزقها الله بابنها «محمد»، وكان بحاجة لكل وقتها في السنوات الأولى لرعايته، وهو شديد التعلق بها، ومعه شعرت بأجمل أحاسيس الأمومة. وعما تردد عن اعتزالها خلال فترة ابتعادها، قالت جومانا: لم أفكر في الاعتزال مطلقاً، وكان ذلك من جملة الإشاعات التي تعرضت لها في الفترة الماضية، وأنا أعشق التمثيل، ولا أستطيع التنازل عنه. وأوضحت أنها تنتقي أدوارها بعناية، ولا تتسرع في الاختيار، وتسعى إلى تقديم كل جديد على كل المستويات.

أدوار مركبة
وعن تعاونها مع يسرا في «خيانة عهد»، قالت: يسرا فنانة كبيرة ولن تتكرر، وكنت أتمنى أن أتعاون معها في أي مجال، وعند عودتي فوجئت بترشيحي للمشاركة في المسلسل، وكانت مفاجأة سارة.  وأوضحت جومانا: قدمت من خلال «خيانة عهد» شخصية درامية ثرية، وهي «شيرين»، التي تجمع بين الخير والشر، ومن هنا كانت صعوبتها، معربة عن سعادتها بردود الأفعال حول دورها في المسلسل، خلال رمضان الماضي. وأضافت: أنا- كممثلة - لا أميل إلى الأدوار العادية، بل أبحث عن الدور المركب، وهذا ما كنت أفعله طيلة السنوات الماضية، سينمائياً ودرامياً، وظلت تلك الأدوار عالقة في أذهان المشاهدين.

أعمال مؤثرة
عن الأدوار التي تعتبرها علامة لها في السينما، قالت جومانا مراد: لا شك أن أفلام «كباريه» و«الفرح» و«كف القمر» تعتبر من الأعمال المهمة في مشواري، فقد قدمت في كل فيلم دوراً ظل عالقاً في أذهان الجمهور حتى الآن. وأكدت أنها تسعد كثيراً بانتشار بعض مشاهد لها من هذه الأفلام على الـ«سوشيال ميديا»، موضحة أنها لا تهتم بكثرة الظهور، بقدر ما تهتم بتقديم دور يترك أثراً وعلامة عند المشاهدين.