محمد قناوي (القاهرة)

الميزانيات الضخمة ليست شرطاً لصناعة أفلام عظيمة، وصنعت السينما المصرية روائع الأفلام بمئات الجنيهات للجمهور العربي، أعمالاً خالدة ومحفوظة في ذاكرة هوليوود الشرق، وأصبحت جزءاً من تاريخها الطويل، وربما لا يصدق جمهور السينما العربية، أن تكلفة إنتاج فيلم «غزل البنات» عام 1949 لم تتجاوز 38 ألف جنيه، وأن أجر النجم نجيب الريحاني كان 6 آلاف جنيه فقط، وأن فيلم «الأيدي الناعمة» بلغت تكلفته 32 ألف جنيه فقط، وأن النجم الراحل شكري سرحان حصل عن دوره العظيم في الفيلم الخالد «شباب امرأة» على 300 جنيه فقط.
السطور التالية ترصد ميزانية 10 من أشهر الأفلام العربية وأجور أبطالها.