شادي صلاح الدين (لندن)

قررت مدينة تورونتو الكندية خوض غمار تجربة جديدة في إطار محاولات التعايش مع فيروس كورونا عبر افتتاح «السينما العائمة». ويمكن للأفراد مشاهدة الأفلام عبر شاشة ضخمة، ولكن في قوارب، مع الاحتفاظ بمسافات التباعد الجسدي حماية للجميع في ظل جائحة كورونا. وسيتم تقديم التجربة الجديدة لمدة أسبوع واحد فقط خلال شهر سبتمبر المقبل. ويضم الحدث 12 إلى 24 قارباً صغيراً بسعة 8 أشخاص، ويمكن مشاهدة مجموعة متنوعة من الأفلام، بما في ذلك الإصدارات الجديدة والقديمة أيضاً، حيث أعلن المنظمون أن التذاكر سيتم طرحها للبيع قريباً.