لشبونة (رويترز)

سيطر ما يربو على 850 عامل إطفاء على حريق غابات هائل في أجزاء من وسط البرتغال أمس، مع دخول البلاد في حالة تأهب، في ظل ارتفاع مخاطر نشوب النيران في بؤر أخرى. كان الحريق استعر في بلدية أوليرو، وامتد إلى بلدتين مجاورتين، وتسبب في عمليات إخلاء، وكان عدد من المنازل في خطر، حيث كانت النيران مشتعلة قرب قرى منعزلة. وقال لويس بيلو كوستا أحد مسؤولي الإطفاء في كاستيلو برانكو: إن حريق الغابات أصبح تحت السيطرة لكن «لا يزال هناك الكثير من العمل».