القاهرة (الاتحاد)

تقدم الزوجان البريطانيان ديفيد وفيكتوريا بيكهام بخطة لمجلس مقاطعة ويست أوكسفوردشاير لإنشاء بحيرة «على شكل كلية» في منزلهما الذي تبلغ قيمته 6 ملايين جنيه استرليني في كوتسوولدز. ويعتزم نجم ريال مدريد السابق وزوجته المغنية وعارضة الأزياء السابقة إقامة البحيرة على مساحة تمتد نحو 3000 متر مربع تقريباً، وبعمق أربعة أمتار، إلا أن جيران الزوجين الشهيرين انتقدوا الاقتراح باعتباره لا يتناسب مع الشكل العام للمنطقة.
وذكر موقع «The Sun» أن السكان المحليين بالمنطقة وصفوا خطط ديفيد وفيكتوريا بأنها «قبيحة» و«وحشية»، وهددوا بعرقلتها أمام المجلس، بل وقدم اثنان منهم رسائل اعتراض.
وكتبت الجارة سو جونز أنها عاشت في المنطقة معظم حياتها؛ لذلك يجب عليها الاعتراض على هذه الخطة البشعة والبناء القبيح الذي ليس له داعٍ، كما أنه غير متناسق مع المسطحات المائية. وأضافت أن مثل تلك البحيرة سيكون لها تأثير سيئ على الحياة البرية المحلية التي ستفقد موطن التغذية المهم، بينما يجب استمتاع السكان بالمناظر الطبيعية الجميلة التي لديهم بدلاً من العبث بالأشياء. واعترضت الجارة الثانية شارلوت وادينجتون، حيث كتبت أنها وعائلتها يعيشون قريبين للغاية من موقع البناء الجديد، ولا يوافقون على تلك الخطط التي ستؤثر بالطبع على منسوب المياه الجوفية التي يعتمدون عليها منذ سنين بسبب ملء البحيرة بتلك المياه.