سعيد ياسين (القاهرة) 

أبدى الفنان علاء مرسي رضاه عن الإيرادات، التي يحققها فيلم «الحوت الأزرق»، الذي يعرض حالياً، ويشارك فيه بالتمثيل إلى جانب الإنتاج والإخراج، واعتبر ما يحققه من إيرادات مرضياً، في ظل عزوف الجمهور عن الحضور بسبب تداعيات جائحة «كورونا»، والتزام دور العرض بنسبة حضور 25 في المئة من سعة قاعات العرض.
وقال علاء مرسي: إن أحداث الفيلم تدور حول لعبة «الحوت الأزرق»، التي مارسها عدد من الشباب والمراهقين لفترة بعد انتشار التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي، وانشغال أولياء الأمور عن أبنائهم بأعمالهم، وما يعرضهم لمخاطر كبيرة، وأشار إلى أن الفيلم يعتمد على التشويق والإثارة، ويتناول من خلاله عدداً من القضايا، تتعلق بالشباب والفتيات.