أظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يعانون من "انقطاع النفس الانسدادي النومي"، الذي يحدث عندما ينقطع التنفس بشكل متكرر أثناء النوم، لديهم مخاطر متزايدة للإصابة بضعف الإدراك ومرض الزهايمر، إلا أنه من الممكن معالجة ذلك الاضطراب بحسب ما ذكره موقع "ميديكال إكسبريس" الالكتروني.

وتوصلت دراسة أولية نشرت أمس الاول الاحد، أن اضطراب "انقطاع النفس الانسدادي النومي"، شائع لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف الإدراك، الذي يتضمن وجود مشاكل في الذاكرة والتفكير، تؤثر على التركيز واتخاذ القرارات وتعلم الامور الجديدة.

ومن المقرر أن يتم عرض الدراسة في الاجتماع السنوي الثالث والسبعين لـ "الأكاديمية الأميركية لطب الأعصاب"، والذي سيعقد على الانترنت خلال الفترة من 17 إلى 22 من إبريل المقبل.

وشملت الدراسة 67 شخصا، متوسط أعمارهم 73 عاما، ويعانون من ضعف الإدراك، الذي يزداد خطر الإصابة به مع تقدم العمر.