الشارقة (الاتحاد)

تتواصل فعاليات «أيام الشارقة التراثية» في خورفكان حتى 3 أبريل الجاري، بالمزيد من البرامج التي تلقى استقطاباً جماهيرياً في الإضاءة على مفردات التراث الإماراتي. وشملت مشاركة دائرة شؤون الضواحي والقرى عبر فرعها في المدينة بفقرات متنوعة تمثل الأوجه المتعددة لصون التراث والعمل على إحيائه، وفي مقدمتها فن الرواحل. 

رسوم ومقتنيات
وحضر الفعاليات خميس بن سالم السويدي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، والشيخ ماجد بن سلطان القاسمي مدير دائرة شؤون الضواحي والقرى، والدكتور عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث، ومعالي دافلاتزودا زلفية دافلات وزيرة الثقافة في طاجيكستان، وسعادة شريفي بهادور محمود زاده سفير جمهورية طاجيكستان لدى الدولة. واطلع عشاق التراث على أجنحة الموقع، قادمين من مختلف إمارات الدولة. وتضمنت مشاركة الدائرة لهذا العام في «الأيام التراثية»، ركن ‬الرسوم ‬التراثية، ‬وركن ‬المقتنيات ‬لجمعية ‬الفنون ‬الشعبية ‬بخورفكان. واستضافت فرقة فلكلور دولة مقدونيا، وفقرة الأزياء التراثية للأطفال. وقدمت الفنانة ‬نوف ‬عرضاً للرسم ‬الحي، بالإضافة إلى باقة من ورش ‬عمل ‬للأطفال.

فن الرواحل
وشملت الفقرات الثرية للدائرة استضافة فن الرواحل للشحوح، وفقرة عازف العود للموهوب أحمد المهيري التي تبرز زمن الماضي الجميل، وما يكتنزه من ملامح الأصالة والتراث.