خولة علي (دبي)

تظل الأسرة أساس تميّز أفرادها ونجاحهم، والمظلة التي تحميهم وتهيئ لهم الفرص الملائمة لخوض سباق التميز، وتعتبر أسرة فهد خلفان ناصر الحساني من الأسر التي نالت شرف التميز بجائزة خليفة للتربية فئة الأسرة الإماراتية المتميزة، ومسابقة صيفنا سعادة فئة أسرة وطن من ضمن أكثر من 40 أسرة مشاركة، ولديها حصيلة واسعة من الإنجازات التي قدمتها الأسرة، حيث تحاول جاهدة أن تمضي قدماً على نهج التميز، لترى بصمة جهدها وعطائها في تطور ونهضة المجتمع.
وكان التعرف على نجاح هذه الأسرة خطوة مهمة في الاطلاع على نهجها وتطلعاتها كتجربة أسرية استطاعت أن تصعد سلم النجاح مع أفرادها.

  • أسرة فهد خلفان الحساني حصدت جائزة خليفة للتربية فئة الأسرة الإماراتية المتميزة
    أسرة فهد خلفان الحساني حصدت جائزة خليفة للتربية فئة الأسرة الإماراتية المتميزة

رسم
بالرغم من صغر سن كل من البنات «هيام 11 سنة، وشوق 8 سنوات، وعائشة 7 سنوات»، إلا أنهن حققن الكثير من الإنجازات والفوز على الصعيدين المحلي والدولي، حيث قالت الابنة الكبرى هيام الطفلة المميزة بطريقة عفوية: إن الهوايات هي بداية التميز؛ لذلك حرصت على تنمية موهبتها، وهي الرسم بتفريغ طاقتها فيما هو مفيد، كما حصلت على جوائز عدة، أبرزها جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، فئة الطالب المتميز مرتين، وجائزة الشارقة فئة الطالب المتميز، وجائزة التحبير للقرآن الكريم المركز الثاني فئة الأطفال، وجائزة محمد بن خالد آل نهيان للأجيال فئة الطالب المتميز النابغ، والميدالية الذهبية في مسابقة دولية في تايلاند هي وأختها شوق، وغيرها العديد من الجوائز على مستوى الدولة.
وقالت الطفلة شوق: حرصنا دائماً على الاستمرار في التميز في جميع المجالات، وحققت مراكز أولى، حيث حصلت على جوائز عدة، أبرزها جائزة التحبير للقرآن الكريم المركز الأول فئة الأطفال، وجائزة محمد بن خالد آل نهيان فئة البراعم، وغيرها العديد من الجوائز على مستوى الدولة.. أما الطفلة عائشة، التي كانت من ضمن هذه الأسرة المتميزة، فقد قالت: إنني فخورة جداً كوني فرداً من أفراد هذه الأسرة المتميزة، التي تسعى إلى إبراز أبنائها في جميع المجالات، فقد حصلت على جوائز عدة، أبرزها جائزة القائد المؤسس، وجائزة محمد بن خالد آل نهيان فئة البراعم، وغيرها العديد من الجوائز على مستوى الدولة.

  • الجوائز والأوسمة التي حصدتها الأسرة
    الجوائز والأوسمة التي حصدتها الأسرة

تنشئة الأبناء
وتحدثت سندية محمد الزيودي ربة الأسرة، عن أسباب تميز أسرتها : الأسرة المتميزة حلم يراود الجميع، وإننا نحرص دائماً على إنشاء جيل واعٍ يحرص على تطوير المهارات والقدرات، التي تجعل لدينا الكثير من المواهب والإبداعات، فإن بناتي يمتلكن مهارات عدة، منها الرسم والحساب الذهني والبرمجة، وحرصنا على تنمية تلك المهارات، بمشاركتهن في الفعاليات والأندية العلمية وورش المهارات المختلفة في جميع أنحاء الدولة.. كما أننا حرصنا على تنشئة الأبناء وتربيتهم على النهج السليم، والتحلي بالأخلاق الحسنة، وإلحاقهم بمراكز تحفيظ القرآن، بالإضافة إلى مشاركتهم في العديد من المشاركات المجتمعية والتطوعية.. ونصيحتي لجميع أفراد المجتمع، أنه لا توجد كلمة مستحيل في قاموس الطموح والتميز، يداً بيد نكون معاً أجمل صورة لوطننا الحبيب.
وأضافت: هناك الكثير من الخطط والأهداف نسعى إلى تحقيقها لتواصل الأسرة تميزها الدائم، من خلال المشاركة والمبادرة في البرامج التعليمية والثقافية والمجتمعية، فهذا التنوع يثري جوانب عدة في شخصيات أفراد الأسرة، لتتحول المخرجات إلى أفكار وأعمال غير تقليدية ومتميزة في حضورها.

تطوير الذات
وقالت: لا يمكن أن ننكر أن هناك بعض الصعوبات التي قد تواجه أي فرد يسعى إلى النجاح، والتفوق وقد تعوقه، ولكنها لن تكون يوماً سبباً في تقهقره وإخفاقه مادام لديه طموح ورغبة وتحدٍّ في جعل هذا العائق بداية لرسم طريق النجاح، ووجود الرغبة عامل جداً مهم ويقابله أيضاً الإرادة والسعي لتطوير الذات، ووضع قاعدة ومنهج على ضوئهما يتحرك، كما أن وجود فرد ناجح في الأسرة يدفع الآخرين إلى الاقتداء به نحو النجاح والتميز.
وأكد رب الأسرة فهد خلفان الحساني، أن الأسرة تطمح إلى الاستمرار في نهج التميز، من خلال المحافظة على الإنجازات، وتحقيق المزيد من النجاح، فالأسرة هي أساس المجتمع، ونهضته، وهي النواة التي تقوم عليها الأوطان، فإذا صلحت صلحت المجتمعات ونهضت شعوبها، فلا بد أن تعي الأسر دورها ومسؤوليتها تجاه مجتمعها ووطنها، وهذا النجاح الذي تم حصده لم يوجد بين عشية وضحاها، إنما هناك مساعٍ كثيرة وجهود كبيرة، من رعاية اهتمام، وأنا فخور بكل إنجازات الأسرة، وإنني أطمح للمزيد من الإنجازات، ومن تلك الإنجازات: الفوز بجائزة خليفة للتربية فئة الأسرة الإماراتية المتميزة، ومسابقة صيفنا سعادة فئة أسرة وطن من ضمن أكثر من 40 أسرة مشاركة، ومسابقة moetalkes المطروحة من قبل وزارة التربية والتعليم فئة الأسرة المتميزة، وتم عرض إنجازات الأسرة في الملتقى السنوي ملهمون «ملتقى المواد الدراسية للمعلمين» في مقر الوزارة في إمارة عجمان، بالإضافة إلى فوز والدتهم بالمركز الثالث على الدولة في مسابقة قصص نجاح لأولياء أمور الطلبة في التعلم عن بُعد.