عبد الله أبو ضيف (القاهرة)

أكدت وزارة الإسكان المصرية اقتراب الانتهاء من تنفيذ البرج الأيقوني في العاصمة الإدارية الجديدة، والذي سيكون الأطول في القارة الإفريقية باستثمارات تصل إلى 3 مليارات دولار، وبمشاركة عدة شركات أبرزها «cscec» الصينية.

وقال الدكتور خالد عباس، نائب وزير الإسكان المصري، إن عمليات التنفيذ الحالية انتهت من بناء 74 دورا من البرج الأيقوني المقرر له أن يكون الأطول في قارة إفريقيا، حيث سيصل إلى ارتفاع 400 متر، وهو ارتفاع لم يصل له أي برج في قارة إفريقيا، مشيرا إلى أنه يجري تنفيذ عدة أبراج أخرى في العاصمة الإدارية الجديدة وليس البرج الأيقوني فقط والذي قاربت الوزارة على الانتهاء من تنفيذه.

وأكد ل «الاتحاد»، أنه سيتم الانتهاء من البرج الأيقومي الأطول في قارة إفريقيا نهاية شهر يونيو المقبل، والذي من المقرر أن يتزامن مع افتتاح العاصمة الإدارية الجديدة بشكل رسمي بعدما كان مقررا لها الافتتاح خلال العام الماضي قبل أن يتم التأجيل لظروف انتشار فيروس كورونا المستجد، والذي أدى إلى تأجيل افتتاح العديد من المشروعات الهامة.

وأشار المسؤول المصري إلى أن نوفمبر المقبل سيشهد استلام أول برج بصورته النهائية، فيما سيتاح في هذه الأبراج، ومن ضمنها البرج الأيقوني جزء إداري وآخر به شقق فندقي،ة فيما يوجد أيضاً 20 دوراً سكنياً وإدارياً وفندقاً بالطوابق الثلاثين الأخيرة ليصبح واحدا من أهم الأبراج على مستوى العالم وليس في القارة الإفريقية فقط.

وأوضح المسؤول الحكومي المصري أنه تم استيراد الواجهات الزجاجية للبرج الأيقوني من الصين، فيما سيتم الانتهاء من الواجهات الزجاجية لكافة الأبراج في القريب العاجل ضمن نهضة عمرانية كبرى مع بدء افتتاح العاصمة الإدارية الجديدة والتي قارب موعد افتتاحها الرسمي بعد سنوات من تحقيق معجزة سكنية كبرى على مستوى العالم.