الخميس 2 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
دنيا
معلقة يومياً من هذه الحبوب.. تخفض 10% من الكوليسترول الضار
معلقة يومياً من هذه الحبوب.. تخفض 10% من الكوليسترول الضار
الإثنين 15 نوفمبر 12:10

أظهر بحث جديد أن تناول ملعقة صغيرة فقط من خردل الحبوب الكاملة يوميًا يمكن أن يخفض مستويات الكوليسترول بنسبة 10%، بحسب ما نشرته صحيفة "إكسبريس" البريطانية.

وينتج ارتفاع مستويات الكوليسترول بشكل رئيسي عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون وخيارات نمط حياة غير صحية. وبالطبع، يمكن أن يكون اختيار النظام الغذائي الصحي الصحيح وممارسة المزيد من التمارين كافيين في بعض الأحيان لعكس الضرر.

توصلت دراسة علمية، أجرتها شركة منتجات غذائية بالاشتراك مع جامعة كارديف ميتروبوليتان، إلى أن خردل الحبوب الكاملة يمكن أن يكون مفيدًا لخفض مستويات الكوليسترول في الدم. ويمكن أن يساعد تناول ملعقة صغيرة ممتلئة بخردل الحبوب الكاملة، أو ما يعادل 10 غرامات، في تحقيق مستويات صحية من الكوليسترول. تشير الأدلة إلى أن 86% من المشاركين شهدوا "انخفاضًا كبيرًا" في مستويات الكوليسترول لديهم على مدار 12 أسبوعًا.


تم تقديم البحث، الذي يرجح إمكانية مساعدة المرضى الذين يعانون من ارتفاع مستويات الكوليسترول عن طريق تناول 10 غرامات يوميًا من خردل الحبوب الكاملة، إلى مؤتمر الاتحاد الأوروبي لعلوم وتكنولوجيا الأغذية.


أفادت نتائج الدراسة بأنه "ظهر اتجاه تنازلي واعد لأولئك المعرضين لخطر أكبر للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والخرف الوعائي"، مع الإشارة إلى أن نسبة 10% هي نفس معدل انخفاض مستويات الكوليسترول، الذي يمكن تحقيقه عند اتباع نظام غذائي منخفض الدهون.


لم تقتصر الفوائد الصحية لخردل الحبوب الكاملة على خفض الكوليسترول فقط، بحسب ما ورد في نتائج الدراسة، وإنما ثبت أيضًا أنه يمكن أن يساعد خردل الحبوب الكاملة أيضًا في تحقيق مستويات صحية من الغلوكوز في الدم.

وفقًا لدراسات مايو كلينك، يجب أن تكون مستويات السكر في الدم عند الصيام أقل من 100 ملليغرام لكل ديسيلتر، مما يعني أن خردل الحبوب الكاملة يمكن أن يساعد أيضًا الأشخاص الذين يعانون من مرحلة ما قبل السكري.


يُعد ارتفاع نسبة السكر في الدم التهديد الرئيسي، الذي يشكله مرض السكري من النوع 2، والذي يجب التحكم فيه والعمل على ثبات مستوياته في الدم لحماية الملايين من المرضى الذين يعانون من مرحلة ما قبل السكري حول العالم.


تعود الفوائد الصحية لخردل الحبوب الكاملة إلى النصوص المصرية واليونانية والرومانية القديمة. ويمكن الاستفادة بفوائدها من خلال الكثير من الطرق من بينها دمج خردل الحبوب الكاملة في الروتين الغذائي اليومي، حيث توصي الدراسة باستخدامه كتوابل أو نكهة إضافية في الطبخ أو الغمس، إلى جانب اتباع النصائح والإرشادات العامة التي تؤكد على ضرورة تغيير نمط الحياة بما يشمل اتباع نظام غذائي صحي متنوع وممارسة الرياضة، وبالتحديد رياضة المشي.

المصدر: وكالات
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©