الإثنين 27 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا
مصورون مغامرون في «موعد مع النمور»
مصورون مغامرون في «موعد مع النمور»
24 يونيو 2022 01:29

خولة علي (دبي) 

رحلة البحث عن النمور لتصويرها في الغابات الهندية، خطوة قام بها المغامر خليفة المزروعي ومجموعة من هواة التصوير من جنسيات مختلفة. وجاء الكشف عن تفاصيل حياة النمور، للإضاءة على تناقص عددها بسبب الصيد الجائر وبيعها لهواة اقتناء الحيوانات المفترسة. 
يقول المغامر خليفة المزروعي: رحلة تصوير الحياة الفطرية، بمختلف بيئاتها، خطوة مهمة لدراسة التغيرات التي تطرأ عليها، ومحاولة تسليط الضوء على أهمية صونها من الصيادين والعابثين بالطبيعة.

ويشير إلى أنه عادة ما يتم البحث عن النمور بعد الحصول من الحكومة على أذونات دخول للغابات، ويُعتبر تصوير الحيوانات البرية مجازفة كبيرة لأنها خطيرة ولا يمكن توقع سلوكها ومتى يمكن أن تقرر الهجوم. 

لحظات مهيبة
ويذكر المزروعي أن الرحلة بين المدن والغابات الهندية استغرقت 3 أسابيع، حيث قطع الفريق 5000 كيلومتر باستخدام عدة وسائل نقل، مثل «التوك توك» والسكوتر والقطار، وتمكن من مواجهة الصعوبات والحصول على لقطات مميزة للنمور وحيوانات برية أخرى.

ويروي المزروعي قائلاً: أثناء العودة من رحلة السفاري لتصوير النمور ليلاً رأينا تجمهراً كبيراً على الطريق، حيث يقف الجميع من دون حراك داخل سياراتهم ودراجاتهم، ولا يجرؤ أحد على العبور لأن فيلاً برياً كان يقف على جانب الطريق ويخشى الجميع من هجومه. وكانت لحظات مهيبة من الترقب قبل العبور بأمان. 

أخطر الحيوانات 
ويلفت المزروعي إلى أن الهند غنية بالحيوانات، ومن أخطرها النمور التي تحرص على أن تكون بعيدة تماماً عن البشر، بحوالي 6 كيلومترات. وفي حال هجومها على الإنسان، تُقتل مباشرة. ولقد تناقصت أعداد النمور في الهند، نتيجة الصيد الجائر لبيع جلودها، ما يشكل خطراً على استمرار وجودها.  

دهشة الفريق
من أعضاء الفريق المشارك في الرحلة، المغامرة ماريا سالانوفا، تقول: التجربة درس في تعلم سلوك الحيوانات البرية ومعرفة وتوقع حركتها حتى يسهل تتبعها للتصوير. ويعلق المصوِّر ريتيك دوب: إن مشاهدة النمور مثيرة للحماس، ولا بد من تركها في موطنها لتحقيق التوازن البيئي. ويوضح المغامر وجيلب أوسيبوف أن الرحلة أتاحت له فرصة تصوير مقاطع فيديو وصور رائعة للطبيعة والحيوانات البرية لإعداد فيلم وثائقي.  وذكرت فاطمة سواس، التي خططت ووثقت للرحلة، أنها استمتعت بتصوير الحياة البرية، مع توخي الحذر من أن يقع أحد أعضاء الفريق فريسة بين أنياب النمور.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©