الإثنين 15 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

دراسة تتناول دور الأطفال في الوقاية من كورونا

أب مع طفليه
1 أغسطس 2022 22:30

توصلت دراسة جديدة إلى أن الأشخاص، الذين لديهم أطفال صغار في المنزل، قد يكونون أقل عرضة من غيرهم للإصابة بمرض كوفيد-19 الحاد.
من المعروف أن الأطفال يجلبون نزلات البرد إلى المنزل من دور الحضانة والمدارس وينقلونها إلى والديهم. ويعتقد أن تلك العدوى ذات المستوى الأدنى قد تحمي في النهاية الأم والأب من أسوأ حالات كوفيد.
وقال الباحثون إن كل نزلات البرد الشائعة وكوفيد-19 هي فيروسات تاجية. لذا، فإن النظرية تقول إن الإصابة بأحد تلك الفيروسات قد توفر بعض الحماية من بعضها الآخر.
يقول الباحث الرئيسي الدكتور ماثيو سولومون، طبيب القلب في قسم الأبحاث في مستشفى "كايزر" (Kaiser) في مدينة أوكلاند بولاية كاليفورنيا الأميركية إن "إحدى الفرضيات تشير إلى أن الأشخاص الذين أصيبوا كثيرًا بنزلات البرد في السنوات القليلة الماضية قد يكون لديهم بعض المناعة المتراكمة للتعامل مع كوفيد. ومن ثم، إما أنهم لا يصابون بالعدوى على الإطلاق أو يصابون فقط بنوع خفيف منها".
يضيف سولومون "هذه الفكرة عن المناعة المتراكمة تجد صدى حقيقيا لدى الكثير من الناس. وقد فكرنا أنه ربما يمكننا البحث في قاعدة بياناتنا ومعرفة ما إذا كان بإمكاننا تحديد إشارة لذلك".
لإنجاز الدراسة، التي نشرت في the Proceedings of the National Academy of Sciences، قام سولومون وزملاؤه بمسح السجلات الطبية لأكثر من 3 ملايين بالغ دخلوا مستشفى "كايزر" بشمال كاليفورنيا من فبراير 2019 حتى يناير 2021.
وجد الباحثون أن البالغين، الذين ليس لديهم أطفال ويصابون بفيروس كورونا المستجد، كانوا أكثر عرضة بنسبة 49 ٪ لدخول المستشفى و76 ٪ أكثر عرضة للبقاء في وحدة العناية المركزة مقارنة بمرضى كوفيد الذين لديهم أطفال بعمر 5 سنوات أو أقل.
وقد أنجزت الدراسة قبل توفر لقاحات مضادة لمرض كوفيد. لذلك، لا يستطيع الباحثون معرفة تأثير التطعيم على أي مناعة محتملة قد تمنحها نزلات البرد.
وأوضح سولومون أن مجرد إصابتك بنزلات البرد من أطفالك لا يعني أنك أو أنهم لن يصابوا بكوفيد، مضيفا أن التطعيم يبقى أفضل حماية.
ويؤكد أن "وجود الأطفال الصغار لا يمنح الحماية المطلقة"، مضيفا "دراستنا توحي فقط بهذا التأثير. هذه (الدراسة) قطعة صغيرة من أحجية كبيرة جدًا يعمل العلماء على حلها. لماذا يصاب بعض الأشخاص بكوفيد بشكل سيئ للغاية والبعض الآخر لا يصاب به؟".
وقال خبير الأمراض المعدية الدكتور مارك سيجل، أستاذ الطب السريري في مركز لانجون الطبي بجامعة نيويورك إن فكرة أن فيروس كورونا يمكن أن يحميك من آخر ليست جديدة، وتقدم هذه الدراسة بعض الأدلة على أنها قد تكون صحيحة، مشددا على أن الدراسة لا تظهر أنك لن تصاب بكوفيد، وإنما تشير فقط إلى أنه قد لا يكون شديدًا.
ومع ذلك، ليس واضحا ما إذا كانت أي مناعة تمنحها نزلات البرد الشائعة تنطبق على جميع سلالات كورونا، وخاصة السلالات الحالية الأكثر عدوى، كما قال سيجل. يشمل ذلك المتحورين الفرعيين BA.5 وBA.4 من سلالة أوميكرون.
ويؤكد سيجل "قد يساعد التعرض لفيروسات كورونا المختلفة في توفير مستوى من المناعة يقلل من شدتها".

المصدر: الاتحاد - أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©