أحمد عاطف (القاهرة)

دشن الجيش المصري، أمس، مدمرة بحرية جديدة هي الفرقاطة الشبحية «الأقصر» من طراز «جوويند» إيذاناً بدخولها الخدمة ضمن الأسطول البحري بترسانة الإسكندرية.
وتعد الفرقاطة الشبحية «الأقصر» من طراز «جوويند» الثالثة التي يتم بناؤها في مصر بالتعاون مع شركة فرنسية.
وقال السفير الفرنسى بالقاهرة ستيفان روماتيه، إنه لمس جدية فى رجال شركة ترسانة الإسكندرية وسعيهم للإلمام بأحدث التقنيات والخبرات بما مكنهم من تنفيذ الفرقاطة الجديدة في توقيت قياسي وفقاً للبرنامج الزمني المتفق عليه للتصنيع، لافتاً إلى أن ذلك يعد تكليلاً للعلاقات المتميزة بين القيادة السياسية لمصر وفرنسا والتي شهدت تعاوناً مثمراً في العديد من المجالات خلال الآونة الأخيرة.