أكدت الجمعية الفقهية السعودية، جواز صلاة العيد في البيوت دون خطبة، بسبب ظروف جائحة كورونا الذي أسفر عن وفاة 307 آلاف و321 شخصاً في العالم، وإصابة أكثر من أربعة ملايين و549 ألفاً و100 شخص معلنة في 196 بلداً ومنطقة، منذ ظهر الفيروس في الصين في ديسمبر الماضي.
وقال الأستاذ الدكتور سعد الخثلان، ‏‏رئيس مجلس إدارة الجمعية عبر حسابه الرسمي على «تويتر»: «في الظروف الحالية تشرع صلاة العيد في البيوت من دون خطبة، كما ورد ذلك عن أنس رضي الله عنه.. وقد أفتى بهذا سماحة شيخنا عبدالعزيز آل الشيخ المفتي العام للمملكة».
وأضاف الخثلان: «تصلى ركعتان على صفتها (سبع تكبيرات في الأولى- بما فيها تكبيرة الإحرام- وست تكبيرات في الثانية - بما فيها تكبيرة الانتقال-)».
وكانت السعودية أكدت، قبل أيام، منع التجول الكامل خلال أيام العيد (الفترة من 30 رمضان وحتى 4 شوال)، ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من تفشي فيروس كورونا.