ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم ليصل إلى 10 ملايين شخص يوم الأحد، بحسب حصيلة جمعتها جامعة جونز هوبكنز.
وفي وقت لاحق من نفس اليوم  تجاوز عدد الوفيات التي سجلها الباحثون على مستوى العالم حاجز نصف المليون، حيث احتلت الولايات المتحدة والبرازيل وبريطانيا المراكز  الثلاثة الأولى في عدد الوفيات.
تم إدراج الولايات المتحدة والبرازيل وروسيا على أنها تضم أكبر عدد من حالات  الإصابة من حيث القيمة الحقيقية، وبلغ عدد حالات الاصابة في هذه الدول 5ر2 مليون و 3ر1 مليون و633ألفا على التوالي.
وشهدت الولايات المتحدة ارتفاعاً في عدد الحالات بمعدل أسرع خلال الأسابيع الأخيرة.
 ويقدر الخبراء أن هناك العديد من الإصابات غير المعلن عنها في جميع أنحاء العالم.
 يتم تحديث موقع جونز هوبكنز بانتظام، وبالتالي يظهر عددًا أعلى من الذي لدى منظمة الصحة العالمية، التي سجلت 48ر9 مليون إصابة و 496 حالة وفاة حتى يوم الأحد.