من المتوقع أن يتعهد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الثلاثاء، بإنفاق 5 مليارات جنيه إسترليني على مشاريع البنية التحتية، لإنعاش الاقتصاد البريطاني.

ويعتزم جونسون أن يعرب عن رغبته في «البناء بصورة أفضل» لمساعدة البلاد على تجاوز التداعيات الاقتصادية القوية المتوقعة لفيروس كورونا، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال جونسون في مقتطفات تم نشرها من خطاب سوف يدلي به في وقت لاحق من اليوم، إن برنامج الإنفاق سوف «يتغلب على التحديات التي لم تحسم، والتي واجهتها البلاد خلال الثلاثة عقود الماضية».

وتشمل الخطة مليار جنيه إسترليني إضافية لبناء المدارس على مدار العامين المقبلين، و 1.5 مليار جنيه من أجل صيانة المستشفيات والبنية التحتية الأخرى في القطاع الصحي، بجانب الإنفاق على المحاكم والسجون والطرق والجسور والشوارع.

وقال جونسون «إذا نفذنا هذه الخطة معاً، سوف نشق طريقنا نحو التقدم».

وأضاف:«لن نرتد للخلف، سوف نتقدم للأمام، ونحن أقوى، وفي وضع أفضل وأكثر اتحاداً من ذي قبل».