شهد عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في مصر، اليوم الخميس، تراجعاً إلى ما دون ألف حالة لأول مرة منذ أسابيع.
كما انخفض عدد الوفيات بمقدار النصف تقريباً مقارنة مع الأسابيع الماضية.
وأعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، اليوم، تسجيل 950 حالة جديدة ثبتت إصابتها معملياً بالفيروس.
وقال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة إن 512 من المصابين بفيروس كورونا خرجوا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 22753 حالة حتى اليوم.
وذكر المتحدث باسم الوزارة أن إجمالي عدد الإصابات، الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا حتى اليوم الخميس، هو 79254 حالة من ضمنهم 22753 حالة تم شفاؤها. 
وأشار إلى وفاة 53 شخصاً ما يرفع مجموع الخسائر البشرية جراء الوباء إلى 3617 حالة.
كانت الحكومة المصرية رفعت، في الآونة الأخيرة، حظر التجول الليلي المفروض منذ 25 مارس الماضي وسمحت بفتح المطاعم والمقاهي ودور العبادة وأبقت على إجراءت التباعد الجسدي وأعداد الزوار محدودة.