قالت الفلبين اليوم الثلاثاء إنها ستكثف فحوص فيروس كورونا المستجد في ظل ارتفاع حاد في حالات الإصابة والوفاة بعد تخفيف إجراءات العزل العام في يونيو، في حين هدد الرئيس رودريجو دوتيرتي باعتقال أي شخص لا يضع الكمامة.
وقال وزير الصحة فرانسيسكو دوكي في اجتماع مع دوتيرتي بثه التلفزيون إن الحكومة تستهدف فحص ما بين 32 ألفا و40 ألف شخص يوميا بالمقارنة مع ما بين 20 ألفا و23 ألف شخص حاليا.
وأجرت الفلبين فحوصا لنحو 1.1 مليون شخص حتى الآن، لكن دوكي قال إنها تستهدف فحص عشرة ملايين أي نحو عشر عدد السكان بحلول نهاية الربع الأول من العام المقبل.
 وأضاف "لا يمكننا فحص جميع السكان.
وفي منطقة جنوب شرق أسيا تحتل الفلبين المرتبة الثانية بعد إندونيسيا في أعداد الإصابات والوفيات، حيث ارتفعت الإصابات إلى أربعة أمثالها تقريبا لتبلغ 68898 حالة وزادت الوفيات لمثليها تقريبا عند 1835 حالة منذ أن خففت الحكومة القيود في يونيو .
 وأعيد فرض قيود العزل العام في بعض المناطق الأكثر تضررا.
وهدد دوتيرتي باعتقال أي شخص ينشر الفيروس أو يرفض وضع الكمامة أو مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي.
وقال دوتيرتي في كلمة مسجلة بثت اليوم الثلاثاء"ليس لدينا غضاضة في القبض على الناس (المخالفين)"، موضحا أن نشر مرض كوفيد-19 التنفسي الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا "جريمة خطيرة".