تواجه الشرطة البريطانية مصاعب كبيرة في فرض قانون يتيح لعناصرها إيقاف وتفيش المارة والتجمعات والاشخاص المشكوك في سلوكهم الاجتماعي بحثا عن أي سلاح يحملونه.
 قرار الشرطة جاء بعد الحصول على الموافقات القضائية من أجل وقف سلسلة أعمال العنف والهجمات بالسكاكين وغيرها من الاسلحة التي شهدتها بريطانيا خلال العامين المنصرمين.
 وأدى تطبيق القرار الجديد إلى حدوث حالات اشتباك مع عناصر الشرطة وعدد من المواطينن في بعض المناطق التي تعتبر بمثابة مراكز للتوتر وأحداث الشغب.
وتقول الشرطة إن الهدف من قرار stop and search هو كبح الجريمة واعتقال العناصر المجرمة ووقف ازدياد الجرائم.