ناشد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، الدول العربية والمجتمع الدولي والمنظمات الإغاثية العربية والعالمية، بالإسراع في تقديم المساعدات الإنسانية العاجلة للبنان.

ودعا الأمين العام - في بيان وزعته الجامعة اليوم - لتحرك دولي فوري لمساعدة لبنان على مواجهة الكارثة المروعة التي يمر بها، وذلك في ضوء إعلان المجلس الأعلى للدفاع في لبنان مساء أمس، بيروت مدينة منكوبة، وعلى خلفية الدمار الواسع الذي خلفته انفجارات بيروت أمس.

ووجه الأمين العام لجامعة الدول العربية، القطاعين الاجتماعي والاقتصادي للتصدي لهذه المهمة بالتنسيق مع كافة المنظمات العربية وأيضاً الدولية ذات الصلة، وأعرب عن دعمه الكامل للمناشدة التي أطلقها لبنان أمس للمجتمع الدولي، بهدف تأمين المساعدات اللازمة لمواجهة تداعيات التفجيرات الضخمة التي تعرضت لها بيروت، مؤكداً تضامن الجامعة المستمر مع لبنان وشعبه، واستعدادها الدائم لدعمه في كل ما من شأنه أن يسهم في استعادة الاستقرار والحفاظ على أمنه وسلمه الأهلي.

ووجه أبو الغيط رسالة مواساة وتأييد وتضامن من الجامعة العربية إلى الرئيس اللبناني، ميشال عون، أكد خلالها وقوف الجامعة مع لبنان، واستعدادها الكامل لتبني مطالب لبنان واحتياجاته العاجلة للمساعدة من كافة دول العالم، من أجل تجاوز هذه المحنة غير المسبوقة.