أعلن الدفاع المدني السوداني، اليوم الخميس، مصرع عشرة أشخاص وتدمير أكثر من ثلاثة آلاف منزل كلياً أو جزئياً بسبب أمطار غزيرة وسيول في مختلف المناطق البلاد خلال الأسبوع الجاري.
وقال الدفاع المدني أن "عدد الوفيات بسبب الأمطار ارتفع إلى 10"، مشيراً إلى أن 1872 منزلاً تهدم بشكل كامل و1508 منازل تهدمت جزئياً،  كما دمرت 21 مدرسة في السيول.

وكان مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالسودان ذكر الأربعاء، أن خمسين ألف شخص تأثروا بالأمطار، وقال إن "الأمطار الغزيرة التي هطلت في الأيام الأخيرة في السودان سببت فيضانات وانزلاقات أرضية وسببت أضراراً في منازل وبنى تحتية في 14 من إجمالي 18 ولاية في البلاد".
وقال الدفاع المدني إنه يتوقع هطول مزيد من الأمطار في أجزاء متفرقة من السودان.
وأدت فيضانات الأسبوع الماضي إلى وفاة خمسة أشخاص وتدمير نحو 3500 منزل، وفق بيان رسمي. 
إضافة إلى ذلك، انهار سد "بوط" في ولاية النيل الأزرق ما أدى إلى تدمير مئات المنازل، وفق السلطات المحلية. 
وتهطل عادة أمطار غزيرة بين يونيو وأكتوبر في السودان الذي يواجه سنوياً فيضانات كبيرة. 
وأثّرت الأمطار الغزيرة في 2019 على 400 ألف شخص، وفق المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.