أصدرت ألمانيا تحذيراً لرعاياها من السفر إلى إسبانيا بأكملها، بعدما أضاف مركز السيطرة على الأمراض في ألمانيا جزر كناري لقائمة بؤر فيروس كورونا المستجد اليوم الأربعاء.
وحثت وزارة الخارجية الألمانية في التحذير، الذي صدر اليوم الأربعاء، الجميع على تجنب «الرحلات السياحية غير الضرورية إلى إسبانيا» بسبب ارتفاع معدلات الإصابة بالوباء.
وبإضافة جزر كناري إلى قائمة بؤر الفيروس، باتت إسبانيا حاليا كلها منصفة من قبل ألمانيا على أنها منطقة عالية الخطورة للإصابة بفيروس كورونا بالنسبة للألمان. 
وتحظى السياحة في إسبانيا بشعبية كبيرة بين العوائل والسياح الألمان، ما يجعل صناعة السياحة فيها تعتمد بشكل كبير على الأموال التي ينفقونها هناك.
ومن المحتمل أن تؤثر هذه الخطوة على العديد من المصطافين الألمان لأن الفصل الدراسي لم يبدأ بعد في العديد من الولايات الألمانية، مما يعني أن العديد من العائلات ربما لم تعد بعد من عطلاتها الصيفية.
كانت ألمانيا قد حذرت رعاياها من السفر إلى باقي أنحاء إسبانيا في منتصف شهر أغسطس الماضي، ما أدى إلى تعقيد خطط السفر بالنسبة للكثيرين ووضع صناعة السياحة في إسبانيا على حافة الهاوية.