عقيل الحلالي (صنعاء) 

تواصلت المعارك العنيفة بين الجيش اليمني، وميليشيات الحوثي الإرهابية في الجبهات الجنوبية لمحافظة مأرب. وقالت مصادر ميدانية لـ «الاتحاد»، إن المعارك احتدمت في شمال مديرية رحبة وجنوب مديرية جبل مراد، مشيرةً إلى أن قوات الجيش المسنودة بمقاتلي القبائل وطيران التحالف العربي صدت محاولات تقدم جديدة للميليشيات الحوثية باتجاه مديرية جبل مراد، وأنها شنت، لليوم الثاني على التوالي، هجوماً على الحوثيين في منطقة «نجد المجمعة» في شمال مديرية «رحبة».
وشنت مقاتلات التحالف العربي غارات على مواقع وتحركات للميليشيات الحوثية في شمال رحبة وجنوب جبل مراد، موقعة في صفوف الميليشيات خسائر بشرية ومادية كبيرة.
وذكرت مصادر محلية أن قوات الجيش والقبائل نصبت كميناً محكماً للميليشيات الحوثية في الجبهة الجنوبية، ما أسفر عن مقتل وإصابة أكثر من 15 من عناصر الميليشيات وإحراق مركبتين عسكريتين. وأضافت المصادر أن قوات الجيش صدت هجوماً للحوثيين في الجبهة ذاتها، بعد اشتباكات عنيفة أوقعت عشرات القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات، لافتةً إلى تكبد الحوثيين خسائر بشرية في قصف مدفعي للجيش جنوب مأرب.
وفي تعز ثالث مدن البلاد، قالت مصادر في الجيش اليمني إن قوات عسكرية أسقطت طائرة مسيرة استطلاعية تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية أثناء تحليقها، أمس، فوق مواقع الجيش في جبل «صبر» جنوب المدينة.
إلى ذلك، أعلنت القوات اليمنية المشتركة، أمس، ضبط شحنة ذخائر كانت مخبأة على متن شاحنة تبريد في مديرية المخا الساحلية غرب تعز.
وذكر الإعلام العسكري للقوات المشتركة أن القوات المشتركة، المرابطة في عزلة «الزهاري» بمديرية المخا، تمكنت من ضبط ذخائر مخبأة داخل شاحنة تبريد كانت في طريقها إلى مناطق سيطرة ميليشيات الحوثي، موضحاً أن الأهالي قاموا بالإبلاغ عن الشاحنة التي تم لاحقاً ضبطها وإحالة المهربين للتحقيق.