أعلنت شركة الأدوية «أسترازينيكا»، اليوم الاثنين، أن اللقاح التجريبي الذي تطوره مع جامعة أكسفورد ضد مرض كوفيد-19 يثير استجابة مناعية مشجعة لدى الشباب البالغين وكبار السن.
وقال متحدث باسم الشركة: «من المشجع أن نرى استجابات مناعية مماثلة بين كبار السن والشباب البالغين». 
وقالت المجموعة: إن «النتائج تدعم الأدلة على سلامة اللقاح والاستجابة المناعية له». 
وأوضحت جامعة أكسفورد أن هذه البيانات تأتي من أولى التجارب السريرية لما يسمى المرحلة الثانية. 
واللقاح التجريبي حاليا في مرحلة تجارب سريرية أوسع تسمى المرحلة الثالثة، وهي المرحلة التي تسبق طرحه على السلطات لنيل الموافقة على تسويقه.
وأعلنت شركة «أسترازينيكا»، الجمعة، أن التجارب السريرية استؤنفت أيضًا في الولايات المتحدة بعدما علقت إثر إصابة مشارك بالمرض قبل أكثر من ستة أسابيع. 
ومن المتوقع صدور نتائج تجربة اللقاح هذا العام، وهو أحد أكثر المشاريع تقدما في العالم وواحد من عشرة لقاحات يجري اختبارها لدى عشرات الآلاف من المتطوعين في المرحلة الثالثة من التجارب مع مشاريع لقاحات أخرى من دول عديدة. 
وباعت المجموعة الصيدلانية مئات الملايين من الجرعات مسبقًا لدول عدة ووقعت شراكات مع منتجين آخرين لإنتاج الجرعات محليًا، إذ يصل الطلب المتوقع على اللقاح إلى مليارات الجرعات. 
وفي المملكة المتحدة، قدر وزير الصحة مات هانكوك، اليوم الاثنين في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي 4» أن توزيع لقاح لفيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض كوفيد-19، على نطاق واسع يمكن أن يتم قبل الصيف المقبل. 
ولم يستبعد الوزير أن يتمكن بعض الناس من الحصول عليه في ديسمبر المقبل.