جمال إبراهيم (عمان) 

بدأ الأردن، أمس، برنامج تطعيم للوقاية من فيروس كورونا يستهدف تطعيماً واحداً من بين كل أربعة من سكان البلاد البالغ عددهم عشرة ملايين نسمة، وحث أحد المسؤولين المزيد من الناس على تسجيل أسمائهم. وتأمل السلطات في تطعيم ما بين 20 و25 في المئة من المواطنين خلال الأشهر المقبلة، فيما سجل حتى الآن 200 ألف أسماءهم للحصول على الجرعات، منذ بدء التسجيل يوم 24 ديسمبر.
وقال وائل الهياجنة المسؤول البارز بقطاع الصحة للصحفيين: «ندعو المواطنين للقدوم إلى المراكز لتلقي المطعوم».
ووقف من تزيد أعمارهم على 60 عاماً، الذين يحظون بالأولوية في المرحلة الأولى من التطعيم، انتظاراً للحصول على الجرعات، في 29 مركزاً أقيمت في مختلف أرجاء البلاد.
وتراجعت معدلات الإصابة بفيروس كورونا في الأردن، بدرجة كبيرة، منذ ذروة التفشي في نوفمبر الماضي، عندما أعادت السلطات فرض قيود على الحركة كان قد جرى تخفيفها في فصل الصيف. وسجل الأردن أمس الأول 1176 إصابة جديدة و33 وفاة.
وأعلنت الحكومة الأسبوع الجاري وصول شحنات من لقاح فايزر ولقاح شركة سينوفارم الصينية، وقال وزير الصحة نذير عبيدات: «إن الحكومة تجري محادثات كذلك مع أسترا زينيكا وجونسون أند جونسون».