قررت السلطات اليونانية تمديد فترة حظر الخروج من المنازل مدة  ثلاث ساعات إضافية في نهاية الأسبوع الجاري في منطقة أثينا الكبرى ومدينة سالونيكا الساحلية ثاني كبرى المدن يونانية لكبح تفشي فيروس كورونا المستجد.
وأعلنت الحكومة اليونانية، مساء اليوم الجمعة، أن حظر التجوال، تبعا لذلك، سيسري يومي السبت والأحد بدءا من السادسة مساء وينتهي في الخامسة صباح اليوم التالي.
وأضافت السلطات أنه لن يسمح بالخروج في نهاية الأسبوع إلا لمن يحتاج إلى زيارة الطبيب أو من يتريض بصحبة كلبه بدءا من السادسة مساء بشرط إرسال رسالة قصيرة بالهاتف إلى قوات الحماية المدنية.
وقالت السلطات إن هذا التشديد في الإجراءات سيطبق مبدئيا حتى 15 فبراير الجاري.
وذكرت قوة الحماية الوطنية اليونانية أن جميع المتاجر، التي لا تبيع الطعام أو الأدوية، لن تفتح إلا خلال عطلة نهاية الأسبوع فقط، كما سيسمح لها فقط ببيع البضائع باستخدام بطريقة الحجز المسبق حيث يطلب الزبون عبر الإنترنت أو عبر الهاتف ما يريده ويستلم بضاعته عند باب المتجر.
وأعلنت الحماية الوطنية أيضا أن حظر التجول الساري حاليا سيطبق بين التاسعة مساء وحتى الخامسة صباحا طوال أيام الأسبوع.
كانت أعداد الإصابة بعدوى الفيروس ارتفعت ثانية بصورة متسارعة بعد فترة انخفاض على مدار ثلاثة أسابيع في اليونان.