أدخل الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية، إلى المستشفى «احترازياً» في لندن بعد وعكة صحية، على ما أعلن قصر باكينغهام الأربعاء.
وأشار القصر في بيان إلى أن دوق إدنبره البالغ 99 عاما «أدخل إلى مستشفى الملك إدوارد السابع في لندن مساء الثلاثاء. وجرى اتخاذ هذه الخطوة بصورة احترازية بناء على نصيحة طبيب صاحب السمو الملكي إثر وعكة صحيّة ألمّت به».
وأضاف البيان «من المقرر بقاء الدوق في المستشفى بضعة أيام للمراقبة والراحة».
وأوضح مصدر في القصر الملكي أن الدوق المعروف بطبعه المغامر، في حال معنوية جيدة ولم يحتج إلى سيارة إسعاف لنقله إلى المستشفى. 
وأكد المصدر أن مشكلاته الصحية لا ترتبط بكوفيد - 19.
وفي مطلع يناير، تلقت الملكة إليزابيث الثانية البالغة 94 عاما وزوجها أول جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا في قصر ويندسور غرب لندن حيث يمضيان فترة الحجر السارية حاليا في بريطانيا.
وقد اعتزل الأمير فيليب الحياة العامة في أغسطس 2017 بعد مشاركته في أكثر من 22 ألف التزام عام رسمي منذ اعتلاء زوجته العرش في 1952.