سجلت السلطات الصحية اليونانية ارتفاعاً في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد رغم فرض إغلاق شامل أكثر صرامة.
وأظهرت البيانات الصادرة، اليوم الثلاثاء، أن الإدارات الصحية سجلت 2147 حالة جديدة، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، مقارنة بـ 1526 حالة رصدت لنفس الفترة الزمنية قبل أسبوعين. 
وقال الخبراء إنهم توقعوا ارتفاعاً مفاجئاً، لكن ليس بهذه القوة.
وأحصي ما يقرب من نصف الإصابات المسجلة حديثاً في منطقة العاصمة أثينا، التي يقطنها 4 ملايين نسمة. 
تشير هذه الأرقام الجديدة إلى أنه من المرجح أن تقوم السلطات الصحية بتمديد إغلاق المناطق المتضررة بشدة مثل منطقة العاصمة لمدة أسبوع على الأقل.
كانت الخطة الأصلية تدعو إلى رفع القيود يوم الأحد، 28 فبراير، والسماح على الأقل بإعادة فتح المتاجر مع الالتزام بقواعد التباعد الجسدي.
من المتوقع اتخاذ قرار بشأن هذه المسألة يوم الجمعة عندما يجتمع فريق العمل الطارئ.