دعت منظمة الصحة العالمية الى الاستمرار في الاجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس "كورونا" وعدم الإسراع بتخفيف الإجراءات في رهان على أن اللقاحات ستنهي الجائحة.

وقال مدير عام المنظمة إن هناك زيادة لوحظت فى عدد الإصابات بالفيروس خلال الأسبوع الماضي بعد ستة أسابيع متواصلة من الانخفاض لافتا إلى أن هذه الزيادة ربما تعود إلى تخفيف بعض البلدان للإجراءات لديها أو بسبب عدوى متغيرات الفيروس وانتشارها.

وأوضح أن المناطق التي لوحظ فيها ارتفاع عدد الإصابات كانت الأميركيتين وأوروبا وشرق المتوسط وجنوب شرق آسيا محذرا البلدان من الاعتماد على اللقاح فحسب لأن ذلك سيكون خطأ.

من جانبه قال الدكتور مايك رايان مدير برامج الطوارئ بالمنظمة إنه من المبكر التنبؤ بانتهاء الفيروس أو انتشاره مع نهاية العام الحالي ولكن يمكن بالتعامل الصحيح أن ينجح العالم في تخفيض عدد الوفيات بدرجة كبيرة بالإبقاء على اعداد الإصابات في أدنى مستوى له بهدف تقليل عدد من يحتاجون إلى دخول المستشفى.