كشفت ألمانيا، اليوم الاثنين، الأسباب التي دعتها إلى وقف التطعيم بلقاح «أسترازينيكا» المضاد لفيروس كورونا المستجد.
وأعلن وزير الصحة الألماني ينس شبان أن تعليق بلاده للتطعيم ضد كورونا باستخدام لقاح استرازينيكا يُعْزَى إلى سبع حالات من تجلط الدم.
وأضاف الوزير «لقد حدث هذا في حالات نادرة للغاية».

 

اقرأ أيضا... تعرف على دول أوقفت لقاح «كورونا» بسبب مشاكل صحية


وكانت وزارة الصحة قد أعلنت، في وقت سابق اليوم الاثنين، وقف التطعيم بلقاح الشركة البريطانية-السويدية بشكل احترازي لورود أخبار عن حدوث حالات جلطات في أوردة دماغية مرتبطة زمنياً بالتطعيم.
وتابع شبان «حتى الآن، هناك سبع حالات مبلغ عنها لها علاقة بمثل هذا التجلط في الأوردة الدماغية بين أكثر من 1,6 مليون تطعيم بلقاح «أسترازينيكا» تم إعطاؤها في ألمانيا».
وقال إن الأمر يتعلق «بخطر ضئيل للغاية، لكن إذا كان له علاقة بالتطعيم فعلياً فسيتعلق الأمر بخطر أعلى من المتوسط».
وتابع شبان قائلاً إن توصيات «معهد باول-إيرليش» تشير إلى ضرورة الخضوع للرعاية الطبية في حال شعر الشخص المُطعم بعدم ارتياح لأكثر من أربعة أيام بعد التطعيم مثل الصداع القوي أو المستمر أو حدوث نزيف جلدي على شكل نقط.
وحسب «معهد روبرت كوخ»، فقد بلغ عدد جرعات لقاح «أسترازينيكا»، التي تم استخدامها في ألمانيا حتى أمس، الأحد 1,65 مليون جرعة غالبيتها العظمى تم استخدامها كجرعة أولى باستثناء بضع مئات تم إعطاؤها كجرعة ثانية.
وذكر شبان أن التعليق ينطبق على كل التطعيمات اللاحقة.
وجاء الدور الآن على الوكالة الأوروبية للأدوية، التي تعكف على تقييم جديد للقاح. وذكر الوزير الألماني أنه يعول على الوكالة في أن تتخذ «قرارها على نحو مثالي، خلال هذا الأسبوع».
وفي حال استمر التصريح بتداول اللقاح، سيتم استئناف استخدامه في حملة التطعيم.