حسن الورفلي (بنغازي - القاهرة) 

أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبدالحميد دبيبة، أمس، سعيه لتسهيل العملية الانتقالية، ودعم تنظيم الانتخابات المقررة في ديسمبر المقبل، منوهاً إلى أنه يفكر في خوضها. وقال دبيبة في تصريحات نقلتها وسائل إعلام ليبية: «نعكف حالياً على صياغة الدستور الجديد وقانون الانتخابات».
وأشار دبيبة إلى أنه رغم صعوبة عملية التغيير، بعد الاضطرابات الدموية التي شهدتها البلاد منذ عام 2011، إلا أن الحكومة الجديدة تمكنت من إنجاز 80 في المئة من ملف توحيد المؤسسات في أقل من شهر، تشمل وزارات الحكومة المختلفة والبرلمان والمصرف المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط.
بدوره، قال عضو مجلس النواب الليبي سعيد امغيب: «إن حكومة الوحدة الوطنية عليها أن تعمل أولاً على توحيد المؤسسات، ودفع رواتب المواطنين، ورفع المعاناة عن الأسر الكادحة، والعمل بكل قوة على تهيئة ظروف معيشية ملائمة للشعب الليبي قبل حلول شهر رمضان وحلحلة مشاكل الكهرباء والوقود التي أرهقت المواطن الليبي حتى يستطيع المواطن استيعاب فكرة الانتخابات».
وأشار امغيب، في تصريحات خاصة لـ«الاتحاد»، إلى أنه بعد حل مشكلات المواطنين الليبيين يمكن التفكير في خطوات عملية جادة من الحكومة للوصول إلى يوم الانتخابات في 24 ديسمبر المقبل.
وحول المسار العسكري، أوضح عضو مجلس النواب الليبي أن دعم المسار العسكري أحد أهم مهام المجلس الرئاسي، مشيراً إلى أنها خطوة مهمة للغاية في الفترة الحالية، والتي يجب أن تسبق موعد الانتخابات، مؤكداً صعوبة إجراء الانتخابات نزيهة بأي حال من الأحوال في غياب جيش موحد يؤمّن الحدود، ويوفر الأمن للناخب دون خوف أو تهديد من أي مجموعة مسلحة أو ميليشيا.
وفي شرق ليبيا، بحث رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح، مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيش، تطورات الأوضاع في ليبيا، وتقدم العملية السياسية.
وأثنى المبعوث الأممي خلال اللقاء، بحسب بيان للبرلمان الليبي، على المجهودات الكبيرة التي بذلها رئيس مجلس النواب الليبي في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، كما أكد كوبيش ضرورة بذل مزيد من الجهود من أجل تنظيم الانتخابات في موعدها.
إلى ذلك، زار المبعوث الخاص للأمين العام للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، يان كوبيش، المستشفى الإيطالي الميداني في مصراتة، واطلع على مرافق المستشفى والخدمات التي يقدمها، معرباً عن تقديره لإدارة المستشفى على جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى من مصراتة والمناطق المجاورة.