أعلنت سيول، اليوم الجمعة، أنّ إيران أفرجت عن ناقلة نفط ترفع علم كوريا الجنوبية احتجزتها في مياه الخليج في يناير حين كانت طهران تضغط للإفراج عن أصول إيرانية بمليارات الدولارات مجمّدة في كوريا الجنوبية بموجب العقوبات الأميركية.
وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية في بيان إنّ السلطات الإيرانية أطلقت سراح قبطان الناقلة "هانكوك تشيمي" التي احتجزها الحرس الثوري الإيراني مع طاقمها في مطلع يناير، مشيرة إلى أنّ السفينة "أبحرت بسلام اليوم".

يذكر أن الحرس الثوري الإيراني كان قد احتجز يوم 4 من يناير الماضي ناقلة النفط الكورية الجنوبية "إم تي هانكوك كيمي" وطاقمها في المياه القريبة من مضيق هرمز بدعوى تلويثها للبيئة البحرية، وكان على متن ناقلة النفط 20 بحارا، من بينهم 5 بحارة كوريين جنوبيين منهم القبطان و11 بحارا من ميانمار، وبحارين إندونيسيين وبحارين فيتناميين.
وفي يوم 2 فبراير الماضي، أعلنت الحكومة الإيرانية أنها قررت الإفراج عن كل بحارة السفينة المحتجزة باستثناء القبطان الكوري الجنوبي.