شعبان بلال (القاهرة)

قدم رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، تعهدا جديدا للشعبين المصري والسوداني بخصوص الملء الثاني لسد النهضة الذي تبنيه أديس أبابا على نهر النيل. وقال أحمد إن سد النهضة الإثيوبي سيظل مكسبا ورمزا حقيقيا للنمو والتعاون المشترك". وأضاف أبي أحمد، صباح اليوم الخميس، في رسالة جديدة باللغة العربية عبر حسابه الرسمي على تويتر:"إلى أخواتي وإخواني في دول المصب، لقد تم الملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي العظيم على نهر أباي في العشرين من شهر يوليو 2021". وتابع :"وكما وعدتكم سلفا في التاسع من شهر يوليو 2021، لقد قامت إثيوبيا بملء سدها أثناء موسم الأمطار بحذر وبطريقة مفيدة لنقص الفيضان من دولة المصب المباشرة"، أود أن أطمئنكم مرة أخرى، بأن هذا الملء سوف لن يؤدي بضرر لأي من بلداننا". وأعلنت إثيوبيا، الإثنين الماضي، الانتهاء رسميا من الملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي وبدء تدفق المياه من أعلى السد، وذلك بعد أيام قليلة من موسم فيضان النيل. ونشرت وزارة المياه والري والطاقة الإثيوبي عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مقطع فيديو جديد لعملية مرور المياه من أعلى الممر الأوسط لسد النهضة الإثيوبي، بعد الانتهاء من الملء الثاني، موضحة انحسار مياه الفيضان وتتدفق المياه من أعلى السد. وتوقفت مفاوضات سد النهضة الإثيوبي منذ جولة مفاوضات كينشاسا برعاية الاتحاد الإفريقي في أبريل الماضي، مما دفع السودان ومصر للجوء إلى مجلس الأمن الدولي لوضع منهجية جديدة للتفاوض . وبدأت إثيوبيا مع بداية الشهر الجاري في الملء الثاني لسد النهضة، وهو ما أعلنت مصر والسودان رفضه باعتباره إجراء أحاديا يقوض المفاوضات التي تسعى الأطراف لاستئنافها.